بريطانيا: القبض على مشجع هاجم محمد صلاح بتغريدة عنصريّة

بريطانيا: القبض على مشجع هاجم محمد صلاح بتغريدة عنصريّة
النجم محمد صلاح، رفقة زميله البرازيليّ فيرمينيو، أرشيفية (أ ب)

ألقت الشرطة البريطانية، اليوم الخميس، على مشجع وجه هجومًا عنصريًا على لاعب كرة القدم المصري، محمد صلاح، المحترف في فريق ليفربول الإنجليزي، إذ نشرَ تغريدة في موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي، تحوي رسمة تُسيء لصلاح، وفق ما أوردت وكالة "الأناضول" للأنباء.

ووفقًا لبيان شرطة مقاطعة ميرسيسايد، الذي نشرته وسائل إعلام محلية، "تم إلقاء القبض على رجل بعد نشر تغريدة عنصرية فيما يتعلق بلاعب كرة قدم في ليفربول".

وأضاف البيان أنه "بعد التحريات تم القبض على رجل يبلغ من العمر 32 عامًا، من مدينة واترلو، صباح الخميس، للاشتباه في ارتكابه جريمة شديدة العنصرية، وعرقلة ضابط أثناء قيامه بوظيفته".

واختتمت الشرطة بيانها بالقول إنه "تم نقل المتهم إلى قسم الشرطة لاستجوابه".

وفي وقت سابق، اليوم، أصدرت الشرطة البريطانية، بيانًا جاء فيه: "نحن على دراية بتغريدة عنصرية نُشرت فيما يتعلق بلاعب كرة قدم في ليفربول، تضمنت صورة ساخرة للاعب، وشاركها الآخرون، وسنحقق في الأمر".

وأضاف البيان: "لن يتم التسامح مع جريمة الكراهية بأي شكل من الأشكال، ومع الذين يستخدمون الإنترنت لاستهداف الآخرين، والذين يرتكبون جريمة جنائية مثل جريمة الكراهية عند القيام بذلك، يحتاجون إلى فهم أنهم ليسوا خارج نطاق القانون".

بدوره، أصدر نادي إيفرتون، بيانًا في موقعه الرسمي، يدين فيه "بكل قوة أي نوع من أنواع العنصرية".

وأضاف النادي: "شاركنا التغريدات مع السلطات المختصة، ونبحث الأمر أكثر لفهم ما إذا كان هذا المشجع معروف للنادي بأي شكل من الأشكال".

وكانت دراسة أجراها معهد سياسة الهجرة البريطاني، ونشرها قبل نحو شهرين، واستندت إلى رصد 936 جريمة كراهية، و15 مليون تغريدة، لمشجعي كرة القدم، قد كشفت أن صلاح، كان له أثر في تراجع الإسلاموفوبيا وجرائم الكراهية في مقاطعة ميرسيسايد، معقل الفريق الإنجليزي.

وبيّنت الدراسة التي جاءت بعنوان؛ "هل يمكن أن تساهم الشهرة في الحد من الأحكام المسبقة؟"، أثر صلاح على المواقف والسلوكيات المعادية للإسلام"، مشيرة إلى أن صلاح كان له دور في تقليل جرائم الكراهية ضد ميرسيسايد بنسبة 18.9%.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"