هدم محطة طاقة كانت تُعتبر من أقبح المباني في بريطانيا

هدم محطة طاقة كانت تُعتبر من أقبح المباني في بريطانيا
(أ ب)

هدمت السلطات البريطانية اليوم الأحد، منشأة طاقة في لندن، كانت تُعتبر من أقبح مباني البلاد.

وكان أبشع ما في المبنى، أبراج التبريد الخاصة بمحطة الطاقة التي تعمل بالفحم في ديدكوت على بعد تسعين كيلو مترا غربي وسط لندن، والمتوقفة عن العمل.

محطة الطاقة ببرجيها الهائلين ومدخنتها العملاقة- التي من المقرر أن تهدم في وقت لاحق- نالت لقب ثالث أسوأ مبنى في البلاد من قبل مجلة "كنتري لايف ماغازين" عام 2003.

وتوقفت المحطة عن العمل منذ عام 2013 لكن خطط هدمها تأجلت عندما لقي أربعة عمال حتفهم في الموقع عام 2016.

وذكرت وسائل الإعلام البريطانية اليوم الأحد أن انفجارا كهربيا حدث في نفس وقت عملية الهدم تقريبا، ما أدى إلى انقطاع الكهرباء عن المنطقة المحيطة، ولم يعرف ما إذا كان السبب مرتبط بعملية الهدم أم لا.