نيمار من باريس سان جيرمان إلى "لا كاسا دي بابل"

نيمار من باريس سان جيرمان  إلى "لا كاسا دي بابل"
من المسلسل (تويتر)

نشر اللاعب البرازيلي في نادي باريس سان جيرمان، نيمار دا سيلفا، اليوم الأربعاء، مقطع فيديو أعلن فيه عن مشاركته في مسلسل "لا كاسا دي بابيل" الإسبانيّ الشّهير، من خلال تغريدة على حسابه في "تويتر".

وكتب نيمار "حققت أحد أحلامي بأن أكون جزءًا من مسلسلي المفضل، واليوم أستطيع أن أقدم لكم الراهب جواو"، مشيرًا إلى الشخصية التي جسدها في المسلسل، حيث يظهر في الفيديو شخص يرتدي زي العصابة الأحمر وقناع دالي، لينزع القناع ويظهر وجه اللاعب البرازيلي.

وشارك نيمار في المسلسل، الذي تنتجه شبكة المحتوى الترفيهي "نتفليكس" الأميركية، خلال الجزء الأخير الّذي عرض خلال شهر تمّوز/ يوليو الماضي، دون عرض مشاهد اللاعب، وذلك في انتظار قرار القضاء بما يتعلّق باتّهامه باغتصاب امرأة في فندق بالعاصمة الفرنسية باريس، في شهر أيار/ مايو الماضي.

وعقب إعلان القضاء البرازيلي رفض القضية، لعدم كفاية الأدلة، عادت "نتفليكس" وقامت بتحميل المسلسل شاملًا مشاهد نيمار.

وأوّل أمس، الإثنين، أعلنت الفنّانة اللّبنانيّة إليسا، عنه انضمامها للمسلسل، بعد أن نشرت صورةً لقناع أرسلته إليها الشركة المنتجة، على شكل هديّة، لتعلن أنها جاهزة للانضمام للعصابة، بقيادة "البروفيسور".

والقناع الذي ارتدته العصابة هو وجه الفنان الإسباني الشهير سلفادور دالي، ضمن عمليتهم الكبيرة لاقتحام مقر طباعة العملة وطبع مليون يورو والفرار بها. بينما يقود العملية من الخارج رجل غامض يدعى "البروفيسور".

وكان دالي فنّانًا معروفًا بمناهضته للرأسمالية عبر عدّة أعمال أنتجها في أوائل القرن العشرين، والّتي كانت تحكي عن رفض المجتمع الرأسمالي الحديث، وهي الثّيمة الّتي تتبنّاها رسالة المسلسل، إذ أنّ لصوص العصابة كانوا يبحثون عن الثراء، إلّا أنّهم أيضًا كانوا يريدون توزيع المال على الفقراء.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"