محكمة فرنسية تسمح لديك في الصياح فجرا

محكمة فرنسية تسمح لديك في الصياح فجرا
(أ ف ب)

أقرت المحكمة الفرنسية في روشفور السماح للديك موريس المواصلة في صياحه فجرًا، على الرغم من شكاوى الجيران، في قضية اعتبرها الإعلام الفرنسي حرب بين الحياة الريفية ومظاهر التمدن، التي باتت تغزو المدينة.

وفي تعليق أولي قالت مالكة موريس، كورين فيسو، لوكالة "رويترز" الإخبارية: "لقد فاز موريس اليوم بمعركة من أجل كل فرنسا".

وموريس، الديك البالغ من العمر أربع سنوات، يعيش في جزيرة صغيرة قبالة ساحل فرنسا المطل على المحيط الأطلسي. وأزعج صياحه أحد الجيران ويدعى جان لوي بيرون، الذي يعيش أصلا في المدينة واشترى بيتا ثانيا بجوار المنزل الذي يعيش فيه موريس. ورفع بيرون الدعوى القضائية.

وألقت قضية موريس الضوء على توترات مستمرة منذ عشرات السنين في فرنسا بشأن سكان المدن الذين يشترون بيوتا صيفية في الريف دونما استعداد للتعامل مع طبيعة الحياة الريفية مثل الحشرات والضوضاء والروائح التي تسببها الحيوانات.

وكانت هناك دعاوى قضائية مماثلة ضد الأبقار وأجراس الكنائس في فرنسا، لكن لم يكن لأي منها التأثير العاطفي لقضية الديك موريس الذي تلقى خطابات دعم من أماكن بعيدة مثل الولايات المتحدة.