سرقة رفات غاندي في ذكرى ميلاده الـ150

سرقة رفات غاندي في ذكرى ميلاده الـ150
المهاتما غاندي

أعلنت الشرطة الهندية سرقة بعض رفات المهاتما غاندي في ذكرى ميلاده الــ150، فيما خط اللصوص كلمة "خائن" بالطلاء الأخضر على صورته داخل النصب التذكاري.

وبحسب الشرطة، جرت سرقة الرفات من نصب تذكاري وسط الهند، الذي كان يحتفظ بها منذ عام 1948.

وبنظر متشددين هندوس يعتبر غاندي "خائنا" بسبب دعمه للوحدة الهندوسية – الإسلامية إذ قام باغتياله متطرف هندوسي، على الرغم من أن غاندي كان هندوسيا متدينا ويعتبر "الأب الروحي للأمة" الهندية.

وبعد اغتياله في العام 1948، أُحرقت جثة غاندي لكن رفاته لم تُلق في النهر بحسب المعتقدات الهندوسية، وأرسلت إلى أرجاء البلاد لوضعها في عدة نصب تذكارية.

ونقلت مراسلة خدمة "بي بي سي" بالهندية، شوريا نيازي، أن الشرطة تحقق في السرقة كونها "تضر بالوحدة الوطنية" وانتهاك محتمل للسلام.

اللصوص خطوا كلمة "خائن" بالأخضر على صورة غاندي

ونقل موقع هندي محلي عن أمين متحف نصب "بابو بهوان" التذكاري، مانغالديب تيواري، إن السرقة "مخزية... فتحت بوابة (نصب) بهوان في وقت مبكر صباحا بمناسبة ذكرى ميلاد غاندي". وأضاف: "عندما عدت في حوالي الساعة 23:00 (بالتوقيت المحلي)، اكتشفت غياب رفات غاندي وتشويه صورة له".