رئيس وزراء إثيوبيا يصدر كتابا يفصل أيديولوجيته

رئيس وزراء إثيوبيا يصدر كتابا يفصل أيديولوجيته
(أ ب)

أصدر رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، اليوم السبت، كتابا يُفصل فيه أيديولوجية حكمه الشمولية، في مؤتمر حضره الآلاف من المواطنين والمسؤولين الحكوميين والدبلوماسيين في العامة أديس أبابا.

وطبعُت حتى الآن مليون نسخة من الكتاب الذي أُطلق عليه عنوان "مديمر" والتي تعني باللغة العربية "التآزر"، في بلد يضم عشرات من الجماعات العرقية ويشهد مشكلة متزايدة من الاضطرابات العرقية.

وهو عبارة عن تجسيد لنظرة أحمد الشمولية، التي توضح بشكل أساسي الحاجة إلى "الإضافة" على معايير التطوير الاقتصادي والاجتماعي، والعلاقات الخارجية القائمة على التعاون والمنافسة الصحية للفوز.

وكان آبي أحمد أعلن عن إصلاحات سياسية كاسحة بعد توليه المنصب العام الماضي.

وأثار إصدار الكتاب مخاوف وسط البعض في البلد الواقع شرقي أفريقيا إزاء أن ينشأ حول آبي أحمد شكل من العبادة الشخصية.

يأتي إصدار الكتاب في حين تستعد البلاد لانتخابات وطنية العام المقبل.

وقال معارضون في العاصمة أديس أبابا، إنهم أُجبروا على الخروج من قاعة المؤتمرات التي شهدت إصدار الكتاب.

ينطلق الكتاب في كل من إثيوبيا والولايات المتحدة، التي تضم مجموعة كبيرة من المغتربين الإثيوبيين.