مصمم الأزياء جورجيو أرماني: دور الأزياء "تغتصب" النّساء

مصمم الأزياء جورجيو أرماني: دور الأزياء "تغتصب" النّساء
من عرض "إمبريو أرماني" أمس الجمعة (أ ب)

اتّهم مصمّم الأزياء المعروف، وصاحبة شركة "إمبريو أرماني"، جورجيو أرماني، صنّاع ومصمّمي الأزياءِ بـ"اغتصاب" النساء، عبر الترويج لنزعات عامّةٍ محدّدة في الموضة، تكون قصيرة الأجل ويتمّ تسويقها على أساس الجنس.

وقال أرماني (85 عاما) للصحفيين على هامش عرض لخط "إمبريو أرماني" في أسبوع الموضة بميلانو إنّه "أعتقد أنه آن الأوان لأن أعبر عما أفكر فيه. النساء ما زلن يتعرضن للاغتصاب من قبل المصممين".

وأضاف أرماني أنّه "لو أن سيدة تسير في الشارع ورأت إعلانا فيه امرأة بصدر ومؤخرة على مرأى من الجميع وتريد أن تكون مثلها، فهذه طريقة لاغتصابها.. يمكنك اغتصاب امرأة بعدة طرق، إما بإلقائها في قبو أو عن طريق اقتراح أن ترتدي ملابس معينة".

وقال "في عرضي تنورات قصيرة وطويلة وسراويل واسعة وضيقة. لقد منحت أقصى قدر من الحرية للنساء اللائي يمكن أن يستخدمن كل الخيارات الممكنة إذا كانت معقولة".

وأضاف مصمّم الأزياء الشهير أنّه "سئمت من سماع كلمة ‘اتجاه‘. يجب أن نعمل من أجل نساء اليوم. لا ينبغي أن تكون هناك اتجاهات"، مؤكّدًا أنّ عرضه الخاص بـ"إمبريو أرماني"، وهو خطه الأحدث، كان مستوحى من شابات "قويات الإرادة".

وأسس أرماني، المعروف بأزيائه الرصينة والأنيقة، علامته التجارية في عام 1975 وجعل منها علامة تجارية عالمية؛ وسيتم طرح مجموعة خريف وشتاء 2020 لخط جورجيو أرماني الرئيسي يوم الأحد المقبل.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص