بريطانيا: السجن عقوبة لمن يسعل بوجه شرطي

بريطانيا: السجن عقوبة لمن يسعل بوجه شرطي
(أ ب)

أعلن مدير الادّعاء العام في المملكة المتّحدة مساء أمي، الخميس، عن قرار صدر بموجبه ستتمّ معاقبة أيّ شخص يسعل في وجه موظفي الطوارئ عامدًا، إن كان يزعم أنه مصاب بفيروس كورونا، ليواجه عقوبةً قد تصل إلى السّجن لمدّة عامين.

ونقلت وكالة أنباء "رويترز" عن مدير الادّعاء العام، ماكس هيل، قوله إنّ هناك عدّة تقارير وردت في الأيام الأخيرة عن أشخاص يسعلون في وجه رجال الشرطة وغيرهم من موظفي الطوارئ والعاملين في المتاجر. وأوضح أن المسؤولين عن ذلك سيواجهون اتهامًا بالاعتداء.

وأضاف هيل في بيان إنّ "موظفي الطوارئ يحظون بأهمية أكثر من أي وقت مضى مع اصطفاف المجتمع في مواجهة وباء كورونا"، مبيّنًا أنّه "لذلك أفزعتني تقارير تفيد أن أشخاصا يزعمون أنهم مصابون بمرض كوفيد-19 ويسعلون عن عمد في وجوه ضباط شرطة وغيرهم ممن يقفون في الصفوف الأمامية. سأكون واضحا للغاية: هذه جريمة يتعين وقفها".

وقال الادعاء العام الملكي إن رجلا (45 عاما) اعترف يوم الأربعاء بثلاثة اتهامات بالاعتداء على موظف طوارئ، بعد أن زعم أنه مريض بالفيروس وسعل في وجوه ضباط بشرطة لندن كانوا يعتقلونه لسبب آخر.

وسجلت المملكة المتحدة، أمس الخميس، ولأول مرة أكثر من 100 وفاة في يوم واحد بسبب الفيروس، بحسب إعلام محلي، إذ نقلت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" عن السلطات الصحية، أن حصيلة وفيات كورونا ارتفعت من 475 إلى 578، لافتة إلى أن الإصابات زادت من 9 آلاف و529 إلى 11 ألفا و568، خلال 24 ساعة.