شركة القفازات الأكبر عالميا تتوقع عجزا إنتاجيا مع كورونا

شركة القفازات الأكبر عالميا تتوقع عجزا إنتاجيا مع كورونا
(أ ب)

أعلنت شركة "توب جلوف" الماليزية، وهي أكبر مصنع للقفازات على مستوى العالم، أنها تتوقع أن يتسبب الطلب المتزايد على منتجاتها حول العالم، بعجز في الإنتاج.

ويتصاعد الطلب الهائل على القفازات عالميا بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد وحاجة الناس إلى عدم لمس الأسطح التي قد تحمل المرض.

وقالت الشركة التي تصنع خُمس قفازات العالم، إنها تتوقع عجزا مع ارتفاع الطلب من أوروبا والولايات المتحدة بشكل خاص.

وقال رئيس مجلس الإدارة التنفيذي ليم وي تشاي، إن الشركة مددت فترات التسليم لمواجهة زيادة الطلب.

وقال ليم إن الشركة تلقت طلبيات في الأسابيع القليلة الماضية من أوروبا والولايات المتحدة بصفة أساسية تصل لمثلي طاقتها تقريبا. وتستطيع "توب جلوف" إنتاج 200 ألف قفاز من المطاط الطبيعي والصناعي يوميا.

ويبلغ عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا عالميا أكثر من 600 ألف في 202 دولة ومنطقة. وتقدمت الولايات المتحدة على الصين من حيث عدد الإصابات. ولا زالت أوروبا تسجل أكبر عدد من الوفيات.

وتابع ليم ”بالطبع ثمة عجز. يزيدون الطلبيات بنسبة 100 بالمئة ويمكننا زيادتها 20 بالمئة فقط، لذا ثمة عجز بين 50 و80 بالمئة".

وتابع أن زخم المشتريات الاستثنائية قد يستمر لثلاثة أشهر أخرى لكن من المنتظر أن يظل الطلب قويا لمدة تصل إلى تسعة أشهر حتى مع بدء تباطؤ الطلب قليلا من آسيا.

ولمواجهة هذا الوضع، عدلت الشركة فترة التسليم من 30 يوما لتصل إلى 150 يوما.

وقال ليم إن الشركة تعمل على ضمان حصول جميع العملاء على حصة عادلة من القفزات الإضافية التي يجري تسليمها.

وأضاف أنها تضيف أجهزة تصنيع جديدة كل أسبوع ويمكنها زيادة الإنتاج بما يصل إلى 30 بالمئة.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"