الموسيقى الكلاسيكيّة ملاذ المحجورين

الموسيقى الكلاسيكيّة ملاذ المحجورين
(pixbay) توضيحيّة

أفادت المنصّة الموسيقيّة "سبوتيفاي"، أن ثمّ طلبًا كبيرًا على أنماط الموسيقى الهادئة والألحان الكلاسيكيّة، هذا يعود إلى النقلة النوعيّة التي يعيشها 4 من كل 10 أشخاص في الحجر الصحي في أنحاء العالم.

وقالت المجموعة في بيان إنه "مع بقاء المزيد من الناس في منازلهم في الأسابيع الأخيرة، شهدنا تغيّرًا بطرق مختلفة في الاستماع إلى الموسيقى والبودكاست".

وسجّلت "سبوتفاي" ارتفاعًا في الاستماع إلى الموسيقى "الهادئة"، والتي حدّدها العملاق السويدي بأنها "موسيقى أقل صخبًا وإثارة للرقص والحماسة"، بالمقارنة مع التصنيفات الأخرى في قوائم مشتركيها.

وسجّلت أيضًا "سبوتفاي" زيادة في المواضيع المرتبطة "بالطبخ والأعمال المنزلية" على قوائم الاستماع عبر وسائل مختلفة مثل الحواسيب والتفلزيونات ووحدات التحكم بالألعاب ومكبّرات الصوت الذكية.

تطبيق "سبوتيفاي" (pixabay)

وأشارت المجموعة إلى أن البودكاست الإخبارية تجتذب اهتمامًا متزايدًا إسوة بالموسيقى، والبودكاست الخاصّة بالأطفال، بالإضافة إلى "الموسيقى التي تساعد على النوم".

وفي الوقت الذي توصي فيه السلطات بالتباعد الاجتماعي في الكثير من البلدان للحدّ من انتشار الفيروس، أشارت المنصّة إلى تسجيل ارتفاع بنسبة 135% في الاستماع إلى عرض بعنوان "دونت ستاند سو كلوز تو مي" (لا تقف قريبًا مني) خلال الأسابيع الأخيرة.

تابعوا صفحة موقع "عرب 48" على "إنستغرام"...

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"