روسيا: عروسان يقيمان حفل زفافهما على "إنستغرام"

روسيا: عروسان يقيمان حفل زفافهما على "إنستغرام"
(انستجرام)

لم تمنع أزمة تفشي وباء كورونا المستجد وإلغاء حفلات الزفاف في روسيا، الشاب بافيل تيون من الزواج بحبيبته جيردا بارانوفسكايا في بث مباشر على موقع "إنستغرام"، وبحضور عشرات الضيوف الذين أمطروهما برسائل التهنئة.

وقالت جيردا البالغة من العمر 24 عامًا، والعاملة في مجال التسويق أنه "في المقام الأول أردنا أن نحتفل بأنفسنا، وما حدث أننا احتفلنا بكل أصدقائنا والناس الذين حولنا، هذه نتيجة عظيمة".

وفرضت الحكومة الروسية، كسائر الحكومات حول العالم، تدابير إغلاق شملت ألا يُسمح لغير العروسين بالحضور إلى مكاتب توثيق الزواج، الأمر الذي تسبب في إلغاء حفلات زفاف كثيرة، إلا أن بافيل وجيردا فضّلا ألا يؤجلا عقد الرباط المقدس ولو لم يحضر الضيوف.

وقالت العروسان إن زواجهما بالطريقة التي تم بها في غياب المدعوين، وعدم استئجار قاعة لإقامة حفل الزفاف كلفهما إجمالًا 9 دولارات، ذهب نصفها لمكتب التوثيق، والنصف الآخر لسيارات الأجرة.

وبعد الحفل الذي أقيم في البث المباشر، عقد العروسان حفل استقبال بمناسبة زواجهما عبر دائرة تلفزيونية مغلقة، وشهد الحفل رفع الأنخاب المعتادة، ورمي باقات الورود.

وارتدى بعض الضيوف ملابس السهرة، ووضعوا المكياج، وشارك آخرون من أسرة نومهم بالبيجامات، وشربوا الأنخاب مع الصرخة الروسية التقليدية "جوركوا"، وهي إشارة للعروسين ببدء قبلة الزواج.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ