شكل جديد لـ"باتا باتا".. أغنية ناهضت الأبرتهايد والآن تحارب كورونا

شكل جديد لـ"باتا باتا".. أغنية ناهضت الأبرتهايد والآن تحارب كورونا
جوهانسبيرغ جنوب أفريقيا (أ ب)

أُصدرت أغنية "باتا باتا" للمغنيّة الجنوب أفريقيّة الراحلة التي كافحت نظام الأبرتهايد (نظام الفصل العنصري)، ميريام ماكيبا، مرّة أخرى بكلمات مختلفة بغاية الإسهام في رفع الوعي حول الوقاية من فيروس كورونا، وفق ما أعلنت "يونيسيف" اليوم الخميس.

وكُتِبت كلمات الأغنية في العام 1967 وكانت رمزًا للنضال والتحرر في جنوب أفريقيا، من جديد، بحيث تشجع الأغنية بكلماتها الجديدة على التباعد الاجتماعي وغسل اليدين.

وقالت اليونيسف إنه "بمجرد أن أطلق عليها الأغنية الأكثر بهجة في العالم"، تمت إعادة تسجيلها "لنشر المعلومات والأمل في زمن فيروس كورونا".

وقالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة في بيان إن "أنجيليك كيدجو المولودة في بنين والتي تم توجيهها من ماكيبا ستغني النسخة الجديدة". و"باتا باتا" تعني "المس المس" في إحدى اللغات الجنوب أفريقية.

وقد عدلت بعض الكلمات في النسخة المعدلة وجاء فيها "هذا الوقت من تفشي فيروس كورونا، ليس الوقت المناسب للمس. يمكن للجميع المساعدة في محاربة كوفيد 19. ابقوا في المنزل وانتظروا. هذا ليس وقت باتا باتا... نحن في حاجة إلى الحفاظ على أيدينا نظيفة".

وتوفيت المغنية المعروفة بـ "ماما أفريكا" عن 76 عاما في تشرين الثاني/ نوفمبر 2008 بعد إحياء عرض في إيطاليا.

وفازت ماما أفريكا بجائزة غرامي عن أفضل أغنية فوك في العام 1965، إلا أن موسيقاها منعت في وطنها بعد ظهورها في فيلم مناهض للفصل العنصري.

وقالت كيدجو في بيان، إن "مانو ألهمتني، وأعطتني ‘باتا باتا‘ الأمل" مضيفة أن "هذه الأغنية كانت موجودة دائما من أجل الناس في وقت النضال. آمل بأن تساعدهم هذه المرة أيضا".