فورمولا 1: إلغاء سباق جائزة فرنسا الكبرى بسبب كورونا

فورمولا 1: إلغاء سباق جائزة فرنسا الكبرى بسبب كورونا
(أ ب)

أعلن منظمو جائزة فرنسا الكبرى لسباقات الفورمولا1، اليوم الإثنين، عن إلغائها بعد أن كان من المقرر إحياءها في 28 حزيران/ يونيو القادم، في إطار تدابير منع التجمع التي فرضتها السلطات للحد من انتشار وباء كورونا المستجد.

وقال مدير جائزة فرنسا، إيريك بوييه، إنه "نظرًا لتطور الوضع المرتبط بانتشار فيروس كوفيد-19، فإن جائزة فرنسا الكبرى أحيطت علمًا بالقرارات التي أعلنتها الدولة الفرنسية، ما يجعل الإبقاء على سباقنا مستحيلًا".

وأعلن الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، في 13 نيسان/ أبريل الحالي، تمديد تدابير الإغلاق حتى 11 أيار/ مايو، مع الإبقاء على حظر التجمعات حتى منتصف تموز/ يوليو، ما يعني أن إقامة سباق جائزة فرنسا بحضور الجمهور ليس ممكنًا.

وقال الرئيس التنفيذي لـ"فورمولا1"، الأميركي تشايس كاري، إنه "نهدف إلى بدء السباقات في أوروبا في تموز/ يوليو، وآب/ أغسطس وأوائل أيلول/ سبتمبر، على أن ننهي الموسم في الخليج خلال كانون الأول/ديسمبر بسباق البحرين، قبل أن يكون الختام التقليدي في أبوظبي، لنكون قد خضنا بين 15 و18 سباقًا".

ولم يتخذ المنظمون حتى الآن أي قرار حاسم حول إرجاء أو إلغاء جائزة بريطانيا المقررة في 19 تموز/ يوليو، لكن رسالة المدير الإداري لحلبة سيلفرستون، ستيوارت برينغل، الى المشجعين الذين اشتروا تذاكر، توحي بأن السباق سيقام الطريق خلف أبواب موصدة.

وقال برينغل عبر حساب سيلفرستون على موقع "تويتر" إنه "أشعر بخيبة أمل كبيرة لإخباركم بأننا غير قادرين على تنظيم سباق جائزة بريطانيا الكبرى هذا العام أمام الجماهير في سيلفرستون"، مضيفًا أنه "قمنا بتأخير اتخاذ هذا القرار الصعب لأطول فترة ممكنة، لكن من الواضح أن إقامة الجائزة الكبرى في ظروف عادية لن يكون ممكنًا".

وأُعلن برينغل لاحقًا إلغاء سباق جائزة موناكو الذي كان مقررًا في أيار/ مايو، وتلاه إلغاء السباق الفرنسي اليوم الإثنين، في حين أن السباقات التي أُجّلت هي سباقات البحرين، وفيتنام، والصين، وهولندا، وإسبانيا، وأذربيجان، وكندا.

أضاف أنه "ندرك حقيقة وجود خطر محتمل بتأجيل المزيد من السباقات المسجلة في البرنامج حاليًا، ولكننا نتوقع مع شركائنا أن يبدأ الموسم في لحظة أو أخرى هذا الصيف مع برنامج منقح من 15 إلى 18 سباقًا".

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"