ترامب يتناول عقارا مضادا للملاريا بشكل دوري للوقاية من كورونا

ترامب يتناول عقارا مضادا للملاريا بشكل دوري للوقاية من كورونا
(أ ب)

أكد طبيب البيت الأبيض، أمس الإثنين، أن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب تناول عقار "هيدروكسي كلوروكين" المضاد للملاريا، بعد نقاشات عدة بينه وبين الرئيس بشأن استخدام هذا الدواء.

وأعلن ترامب، أنه يتناول عقار "هيدروكسي كلوروكين" المضاد للملاريا للوقاية من فيروس كورونا، مؤكدا أنه لم يصب به، فيما اعتبر أن هذا الدواء له تأثير على العدوى.

وقال ترامب إنه يتناول "هيدروكسي كلوروكين" منذ نحو أسبوع ونصف أسبوع، وأضاف أنه "سألت الطبيب هل يمكنني فعل ذلك، وهو رد إذا كنت ترغب في ذلك تفضل. أتناول حبة واحدة كل يوم، ولا أعراض للمرض علي".

وأوضح الطبيب "خلصنا إلى أن الفائدة المحتملة من العلاج تفوق المخاطر النسبية". واعتبر ترامب أن هناك احتمالا عاليا لوجود تأثير لدى "هيدروكسي كلوروكين" على فيروس كورونا، مؤكدا على فعاليته بقوله إن "ماذا ستخسر حال تناولت هذا الدواء؟".

وذكر ترامب أنه يخضع للفحص الخاص برصد فيروس كورونا مرة واحدة في كل يومين، مشيرا إلى أن جميع النتائج كانت سلبية.

وسبق أن أكد ترامب فعالية استخدام الدواء المضاد للملاريا "كلوروكين" أو "هيدروكسي كلوروكين" في علاج المصابين بعدوى "كوفيد-19"، إلا أن منظمة الصحة العالمية شددت على ضرورة إجراء اختبارات سريرية مسجلة للتأكد من أن اعتماد هذا العقار للعلاج من كورونا.

وتعليقاً على إعلان ترامب، قالت رئيسة مجلس النواب الديموقراطية، نانسي بيلوسي في حديث مع قناة "سي إن إن"، إنه "لا أعتقد أن هذه فكرة جيدة"، مضيفةً "إنه رئيسنا ومن الأفضل ألا يتناول شيئا لم يوافق عليه العلماء، خصوصاً في مثل فئته العمرية، ولنقل بمثل فئة وزنه، المسماة السمنة المرضية".

ندد من جهته زعيم الديموقراطيين في مجلس الشيوخ، تشاك شومر بتصريحات "خطيرة"، موضحاً لقناة "أم أس أن بي سي" أن "ذلك يعطي الناس آمالا خاطئة... وقد يضعهم بخطر أيضا".

وشدد ترامب من جهته على أنّه ليست لديه "أية عوارض" لمرض كوفيد-19، مشيرا إلى أنه يخضع بصورة منتظمة لفحوص مخبرية لتبيان ما إذا كان مصاباً بالفيروس وقد أتت نتائج جميع هذه الفحوص لغاية اليوم سلبية.

في هذه الأثناء، أعلنت جامعة جونز هوبكنز الأميركية أن الولايات المتحدة تخطت الاثنين عتبة 90 ألف وفاة بوباء كوفيد-19.

ويظهر ترامب منذ أشهر حماسةً إزاء النتائج المحتملة لهذا العقار في إطار مكافحة فيروس كورونا المستجد.

وأعلن ترامب في منتصف آذار/مارس "الأمر مثير جداً للحماسة. أعتقد أن من شأن ذلك تغيير اللعبة. أو ربما لا. لكن وفق ما رأيت، يمكن لذلك تغيير اللعبة".

وشرح ترامب أمام الصحافيين مطولا، أمس الإثنين خياره تناول العقار كسبيل وقائي. وقال "ستفاجؤون بعدد الأشخاص الذين يتناولونه، خصوصا من هم في الخط الأمامي. قبل أن يصابوا" بالفيروس.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص