دعوى قضائية تتهم شركتي "ديزني" و"سي بي إس" بالتستر على التحرش الجنسي

دعوى قضائية تتهم شركتي "ديزني" و"سي بي إس" بالتستر على التحرش الجنسي
(أ ب)

أعلن مسؤولون في وزارة العمل العادل في ولاية كاليفورنيا الأميركية، أمس الثلاثاء، رفع الوزارة دعوى قضائية ضد شركتي "ديزني" و"سي بي إس" بتهمة التستر على تحرش جنسي طال مشاركين ذكور في مسلسل "كريمينل مايندز".

وقالت الوزارة في بيان صادر عنها إن "الدعوى تدّعي كذلك أن فريق الإنتاج التنفيذي كان على علم بالسلوك غير القانوني هذا وتغاضى عنه، إذ طرد أكثر من عشرة رجال قاوموا مضايقات المصور السينمائي سانت جون".

وأقيمت دعوى قضائية مماثلة في ولاية لوس أنجليس، تزعم أن جونز أساء استخدام منصبه للتحرش بأفراد من طاقم العمل وتلمُّسهم بشكل متكرر، والانتقام من الذين رفضوا محاولاته.

وورد في الدعوى أن جونز الذي استُبعد من المسلسل في عام 2018 بعد نشر مجلة "فراييتي" مقالًا يفصّل تلك المزاعم، "كان قد قبّل أعناق وأكتاف وآذان المشاركين أو داعبها في نمط من سلوكي علني ومتكرر".

وبدأت الوزارة التي تطبق قوانين الحقوق المدنية وتجرّم التحرش في مكان العمل، تحقيقها في آذار/ مارس العام الماضي، وتسعى الآن إلى تعويض الضحايا، ومقاضاة استوديوهات "ديزني"، والعديد من منتجيها السينمائيين.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"