قطيع من الأبقار يغضب ويقتل مسنا في بريطانيا

قطيع من الأبقار يغضب ويقتل مسنا في بريطانيا
توضيحية (pixabay)

في حادث مأساوي، توفي مسن البالغ 82 عاما، أمس الأحد، بعد أن هاجمه قطيع من الأبقار شمال يوركشاير في بريطانيا.

وقالت شرطة شمال يوركشاير إن الرجل البالغ من العمر 82 عاما وزوجته كانا يسيران في إيفيسكار، بالقرب من إنغلتون، وهي بلدة تقع في شمال يوركشاير بشمال البلاد، حوالي الساعة الواحدة مساء يوم السبت الماضي.

وقالت متحدثة باسم الشرطة إن رجلا يبلغ من العمر 82 عامًا من فولريدج توفي أمس بعد أن هاجمه قطيع من الأبقار"، وأضافت: "هرعت خدمات الطوارئ لمكان الحادث.. للأسف توفي الرجل في مكان الحادث"، ونقلت زوجته البالغة من العمر 78 عاما إلى المستشفى بواسطة الإسعاف الجوي.

وأصيبت المرأة، البالغة من العمر 78 عاما، برضوض شديدة ونُقلت إلى مستشفى لانكستر الملكي بواسطة الإسعاف الجوي".

وتقول السلطة التنفيذية للصحة والسلامة، بناءً على عدد من الحوادث كل عام، أن الأبقار هي أخطر الحيوانات في المملكة المتحدة، حيث يقع عمال المزارع والمشاة ضحايا بشكل أساسي لهذا الحيوان الضخم.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ