مؤسس "نتفليكس" يقدّم لجامعات سوداء منحا دراسية بقيمة 120 مليون دولار

مؤسس "نتفليكس" يقدّم لجامعات سوداء منحا دراسية بقيمة 120 مليون دولار
توضيحية (pixabay)

قدّم رئيس منصة "نتفليكس"، ريد هيستينغز وزوجته باتي كيلين المعروفة بأعمالها الخيرية، أمس الأربعاء 120 مليون دولار لكليات أميركية سوداء لتمويل منح دراسية للطلاب.

ومنح هيستينغز هذا المبلغ، أمس الأربعاء إلى كليتي سبيلمان ومورهاوس، جامعتين في أتلانتا وصندوق "يونايتد نيغرو كوليدج فاند"، وهو أكبر مساهمة يقدمها فرد لدعم مثل هذه المنح الدراسية.

وقال الزوجان في بيان إنه "حصل كلانا على امتياز تعليم ممتاز ونريد مساعدة المزيد من الطلاب لا سيما الطلاب الملونين، في الحصول على البداية نفسها". وأضاف البيان أنه "تتمتع الكليات والجامعات السوداء تاريخيا بسجل بارز، لكنها محرومة من التقديمات والمساعدات".

وستنفق الأموال خلال العقد المقبل لمساعدة 200 طالب على ارتياد الكليات لمدة 4 سنوات كاملة.

وأطلقت شركة "آبل" أخيرا مبادرة بقيمة 100 مليون دولار لمكافحة العنصرية وخصصت "غوغل" 275 مليون دولار لمساعدة الفنانين السود على "يوتيوب" والمساعدة في تمويل شركات أميركية إفريقية صغيرة وغيرها من المشاريع لدعم المجتمع.

ولكن من جهة أخرى، أرسلت شركة "آبل" رسالة واضحة، قبل أسبوعين، إلى الأشخاص الذين سرقوا هواتف "آيفون" من متاجرها خلال أحداث الشغب الذي رافقت بعض الاحتجاجات المناهضة لمقتل جورج فلويد في مينيابوليس.

وبينما تعمل الشركة على تعطيل أجهزة "آيفون" التي تمت سرقتها من متاجر البيع بالتجزئة، لجعلها غير صالحة للعمل، أرسلت الشركة رسالة إلى الأشخاص الذين نهبوا أجهزتها جاء فيها "يتم تتبعكم".

وبدأت تظهر على شاشات أجهزة "آيفون" المسروقة رسالة التحذير من شركة "آبل"، وانتشرت صور لهذه الرسائل على مواقع التواصل الاجتماعي، مثل "تويتر" و"ريديت".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص