أميركا: شاب أراد اختبار حقيقة وجود كورونا.. أُصيب ومات

أميركا: شاب أراد اختبار حقيقة وجود كورونا.. أُصيب ومات
حفلة بيتية في الأرجنتين (الصورة توضيحية "أ ب")

تتناقل وسائل إعلام أميركيّة، خبر وفاة شاب في مستشفى بولاية تكساس، إثر إصابته بفيروس كورونا، وغرابة الأمر نابعة من أن المتوفي ومجموعة أخرى من الشبان أقاموا حفلة "كوفيد" ليفحصوا حقيقة وجوده.

وكان الشاب الثلاثيني قد نقل إلى مستشفى "ميثوديست" في مدينة سان أنطونيو، قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة، بحسب شبكة "فوكس نيوز".

وأوضحت الطبيبة جاين أبيلبي، أن المتوفى نقل إلى المشفى بعد حضوره "حفلة أقامها شخص أصيب بكورونا، وكانت الفكرة من ورائها هو جمع الناس في مكان، والتأكد ما إذا كان الفيروس حقيقيا، وما إذا كان سيصاب أحدهم".

وأضافت الطبيبة لإذاعة "NBC 4"، أنه قبل وفاة الشاب، قال رفاقه ممن حضروا الحفلة للممرضة، إنهم قد ارتكبوا خطأ بظنهم أن الفيروس مجرد خدعة.

وكان مسؤولون أميركيون في ولاية ألاباما قد حذروا من أن طلابا جامعيين يقيمون حفلات "كوفيد" تتضمن منح مكافآت مالية لأول شخص يصاب بالفيروس.

ووصل عدد الوفيات جراء كورونا في الولايات المتحدة إلى 132 ألف وفاة، فيما بلغ عدد الإصابات منذ تفشي المرض 3 ملايين و97 ألفا. وتحتل الولايات المتحدة المركز الأول عالميا من حيث الإصابات والوفيات.

ووصل عدد الإصابات عالميا إلى 12 مليون و322 ألفا، والوفيات إلى 556 ألفا، بحسب إحصاءات منظمة الصحة العالمية.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ