شركة كندية تعتذر بسبب تسمية ذات دلالة جنسيّة على أحد منتجاتها

شركة كندية تعتذر بسبب تسمية ذات دلالة جنسيّة على أحد منتجاتها
(توضيحية)

اعتذرت شركة مشروبات في مقاطعة "ألبرتا" الكندية بسبب استخدامها الخاطئ لكلمة بلغة الماوري وإطلاقها على أحد منتجاتها، إذ تبين بعد التدقيق أن الكلمة تحمل تسمية ذات دلالة جنسية في الوقت الذي ظنت فيه الشركة أن ترجمتها تعني "الريش"، وفقا لقناة "سي بي سي".

وطرحت شركة "هيلز بايسمنت" الكندية قبل عامين مشروب باسم "هوروهورو- ذي فيذر" (هوروهورو - الريش) وهو مصنوع من نبات مستورد من نيوزيلندا الذي من شأنه إعطاء المشروب مذاق خفيف فيه بعض الحموضة بما يتلاءم مع حر الصيف، وفق صانعي المنتج.

لكن قبل أيام، أوضح تي هاموا نيكورا المنتمي إلى قبائل الماوري عبر حسابه على "فيسبوك"، أن كلمة "هوروهورو" في اللغة المستخدمة لدى هؤلاء السكان الأصليين في نيوزيلندا لها معنى مختلف تماما عما يعتقده صانعو المنتج، وهو يعني "شعر العانة" وليس "الريش".

وأشار إلى أن موجبات "الحذر والاحترام" كانت ترتب على الشركة المعنية استشارة جهة ضليعة بلغة الماوري.

وأوضح رئيس الشركة المصنعة لهذا المشروب، مايك باتريكين، في رسالة لقناة "سي بي سي" الكندية أنه لم يكن يقصد أي "استحواذ أو إساءة للثقافة أو للشعب الماوري"، متقدما بـ"اعتذار لكل الذين شعروا بالإساءة".

وأضاف "نقر بأننا لم نكن نتصور أن كلمة "هوروهورو" قد تُفهم على أنها إشارة إلى شعر العانة في اللغة العامية وبأن استشارة جهة ممثلة عن الماوري تشكل مرجعا أفضل من القواميس الإلكترونية".

وأعلن باتريكين عزمه تغيير اسم المنتج المذكور.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ