التطبيع الفني: مُغنٍّ إماراتيّ يزور إسرائيل

التطبيع الفني: مُغنٍّ إماراتيّ يزور إسرائيل
المُغني وليد الجاسم يزور إسرائيل (أ. ب.)

وصل إلى إسرائيل، المطرب الإماراتي وليد الجاسم، ليكون بذلك أول فنان إماراتي، يصل إلى البلاد، منذ توقيع اتفاق تطبيع العلاقات بين البلدين.

وكان المغني الإسرائيلي إلكانا مارتزيانو، في استقبال المغني الإماراتي لدى وصوله إلى مطار بن غوريون، قرب تل أبيب، مساء أمس الأربعاء.

وكتب مارتزيانو على حسابه في "إنستغرام" إلى جانب صورة له مع الفنان الإماراتي بعد وصوله إلى البلاد "لمسة مثيرة وتاريخية بالنسبة لي. وليد الجاسم يهبط في إسرائيل".

ووصل الفنان الإماراتي، مرتديًا الزي التقليدي لبلاده، ومتوشحا علم الإمارات.

وكان الجاسم والإسرائيلي مارتزيانو، قد تشاركا في أداء أغنية بعنوان "أهلا بيك" باللغات العربية والعبرية والانجليزية، بعد تطبيع العلاقات بين إسرائيل والإمارات، في شهر أيلول/سبتمبر الماضي.

وفي السياق ذاته، أعلنت الإمارات، اليوم الخميس، تفعيل تأشيرات السياحة للإسرائيليين، لحين استكمال الإجراءات المتعلقة بالإعفاء المتبادل من تأشيرات الدخول بين البلدين.

وقالت وكالة أنباء الإمارات الرسمية، إن وزارة الخارجية قامت بتفعيل التأشيرات السياحية عبر شركات الطيران ومكاتب السفر والسياحة، لحملة جوازات السفر الإسرائيلية.

وأضافت الوكالة، أن ذلك يأتي "لحين استكمال الإجراءات الدستورية للمصادقة على اتفاقية الإعفاء المتبادل من متطلبات تأشيرات الدخول بين الدولتين".

وذكرت أن خطوة الخارجية الإماراتية جاءت "في إطار التعاون القائم بين الإمارات وإسرائيل عقب توقيع اتفاق السلام".

ومطلع تشرين الثاني/ نوفمبر المنصرم، صادق مجلس الوزراء الإماراتي، على اتفاقية مع إسرائيل بشأن الإعفاء المتبادل لمواطني البلدين من متطلبات تأشيرة الدخول.

ومنذ إعلان تطبيع العلاقات بين إسرائيل والإمارات قبل نحو شهرين ونصف، تم توقيع عشرات الاتفاقيات بين شركات من الجانبين.

ووقعت الإمارات والبحرين في 15 أيلول/سبتمبر الماضي، اتفاقيتي تطبيع كامل للعلاقات مع إسرائيل، في خطوة اعتبرها الفلسطينيون، بإجماع كافة الفصائل والقيادة، "طعنة في الظهر وخيانة للقضية الفلسطينية".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص