"عناق في زمن كورونا": أفضل صورة في مسابقة "وورلد برس فوتو"

"عناق في زمن كورونا": أفضل صورة في مسابقة "وورلد برس فوتو"
(أ. ب.)

فاز مصور دنماركي، اليوم الخميس، بجائزة "وورلد برس فوتو" للعام 2021، عن صورة لامرأة مسنّة تعانق ممرضة تلف نفسها بغطاء بلاستيكي واق من كوفيد-19 في البرازيل، ما يمثل رمزا "للأمل" بنظر لجنة تحكيم المسابقة العريقة في مجال التصوير الصحافي.

الصورة الفائزة (أ. ب.)

وتجسّد صورة مادس نيسن، الفائز بالجائزة الرئيسية في مسابقة "وورلد برس فوتو" للتصوير الصحافي، أول عناق بعد خمسة أشهر لامرأة تبلع 85 عاما في دار للمسنين في ساو باولو في آب/أغسطس 2020.

بعد عزلة طويلة بسبب جائحة كوفيد-19، عانقت السيدة المسنة ممرضة تلف نفسها بغطاء بلاستيكي واق من فيروس كورونا.

وقال العضو في لجنة "وورلد برس فوتو"، كيفن وي لي، إن "هذه الصورة التي ترمز لكوفيد-19 تخلّد اللحظة الأروع في حياتنا، في كل مكان"، وفق بيان اللجنة.

ورأى أن الصورة التي تجسد في آن معا "الضعف والانسلاخ والبقاء"، ترمز أيضا إلى "الأمل".

وأوضح صاحب الصورة الفائزة، المصوّر مادس نيسن، لصحيفة "بوليتيكن" الدنماركية "هذا يمثل لي قصة أمل وحب في اللحظات الأصعب".

وقد نال المصوّر الدنماركي أيضا الجائزة الأولى "للصورة المفردة" في فئة "الأخبار العامة".

وتروي السلسلة الفائزة هذا العام في فئة أفضل قصة مصورة للعام، وهي جائزة جديدة بدأ توزيعها في 2019، قصص حب طاولتها شظايا النزاع الفلسطيني - الإسرائيلي للمصور الإيطالي أنتونيو فاتشيلونغو من "غيتي ريبورتاج".

أما إرنستو بينافيديس، وهو مصوّر مستقل مقيم في ليما يعمل مع وكالة "فرانس برس"، فنال الجائزة الثانية في فئة صور الأخبار العاجلة، عن سلسلة صور التُقطت خلال تظاهرات ضد عزل رئيس البيرو السابق مارتن فيزكارا في تشرين الثاني/نوفمبر.

وأُرسلت أكثر من 74 ألف صورة من حوالى 4300 مصور من العالم إلى المسابقة، و45 منها رُشحت من أعضاء لجنة التحكيم، وفق منظمي "وورلد برس فوتو" التي توزع جوائزها في أمستردام.

وأقيمت حفلة توزيع الجوائز هذا العام عبر الإنترنت بسبب القيود المتصلة بجائحة كوفيد-19.

وكان مصور "فرانس برس"، ياسويوشي شيبا، حصد جائزة "صورة العام" في "وورلد برس فوتو" سنة 2020، عن صورة شاب يلقي قصيدة بين المتظاهرين في السودان.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص