اكتشاف أثري في صحراء السعودية أقدم من أهرامات مصر

اكتشاف أثري في صحراء السعودية أقدم من أهرامات مصر

أعلن وزير الثقافة السعودي، بدر بن عبد الله، السبت، أن بلاده عثرت على هياكل حجرية "تعد من الأقدم في العالم".

فيما وصفت دراسة أميركية الهياكل المكتشفة، وهي على شكل مستطيلات صخرية، بأنها أقدم من أهرامات الجيزة المصرية، إحدى عجائب الدنيا السبع القديمة.

وقال ابن عبد الله، في تغريدة عبر حسابه الموثق على "تويتر"، إن "الاكتشاف عثر عليه في شمال غربي السعودية"، ووصفه بأنه "أثري مهم".

وأوضح أن "الاكتشاف يؤكد أن الهياكل الحجرية الضخمة بتلك المنطقة تعد من الأقدم في العالم، حيث يتجاوز عمرها 7000 عام".

والبحوث الخاصة بهذا الاكتشاف الأثري ممولة من قبل هيئة "العلا" الملكية، التي أسستها السعودية من أجل الحفاظ على تراث منطقة شمال غرب البلاد، حيث توجد العديد من هذه المستطيلات الصخرية.

وشارك الوزير السعودي، في تغريدته، رابطا لدراسة أميركية عن هذا الاكتشاف تم نشرها في دورية "أنتيكويتي" العلمية، الخميس.

وأفاد باحثون في الدراسة بأن آلاف الهياكل الأثرية الصخرية الموجودة في صحراء بشمال غرب السعودية، يبلغ عمرها أكثر من 7 آلاف عام، ما يجعلها أقدم بألفي عام من أهرامات الجيزة المصرية.

وتظهر بعض هذه الهياكل على هيئة جدران منخفضة تأخذ شكل المستطيلات، ويعتقد الباحثون أنها ربما بنيت لتوجيه وإرشاد موكب خلال مسيره.

تصوير شاشة من الدراسة التي أجرتها جامعة كامبريدج

ويرجح الباحثون أن أحد المستطيلات الذي قاموا بمسحه تم بناؤه عن طريق نقل أكثر من 12 ألف طن من حجر البازلت، وهي مهمة شاقة، لا بد أنها استغرقت عشرات الأشهر حتى تكتمل.

وأشارت الدراسة إلى العثور في مقدمة جدران العديد من هذه المستطيلات على حجر صغير أو مكان يبدو أنه استخدم لتقديم قرابين الحيوانات.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص