أولومبياد طوكيو 2020: استقال من مهمته لأنه تنمّر على زميل له قبل 30 عامًا

أولومبياد طوكيو 2020: استقال من مهمته لأنه تنمّر على زميل له قبل 30 عامًا
(أ ب)

استقال المؤلف الموسيقي الياباني كيغو أويامادا الذي شارك في تصميم حفل افتتاح أولمبياد طوكيو، اليوم الإثنين، من مهمته وذلك على خلفية قصة تنمر قديمة بحق رفاق له أيام الدراسة من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وكتب أويامادا في حسابه على "تويتر": "تقدمت باستقالتي إلى اللجنة المنظمة".

وتأتي استقالة أويامادا لتضاف إلى تنحي العديد من المسؤولين الرئيسيين في ألعاب طوكيو، في مقدمهم الرئيس السابق للأولمبياد يوشيرو موري الذي استقال بسبب تعليقات متحيزة جنسيًا.

وقال أويامادا "بقبولي بصدق للاقتراحات والآراء التي قدمها كثير من الناس، أريد من الآن فصاعدًا التفكير بسلوكي وأفكاري. أعتذر حقًا".

وتابع "لقد أدركت بشكل مؤلم أن قبولي عرض المشاركة الموسيقية في أولمبياد طوكيو 2020 والألعاب البارالمبية لم يأخذ في عين الاعتبار موقف الكثير من الناس".

بعدما بدأت أخبار مشاركته في تأليف موسيقى حفل الافتتاح بالانتشار على الإنترنت، عادت مقابلات أجراها في منتصف التسعينات إلى الظهور حيث ناقش أويامادا ومن دون ندم واضح، تنمره على زملاء له في المدرسة من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وأثار التنمر وتصريحاته غضبًا على وسائل التواصل الاجتماعي، في وقت قال منظمو الألعاب في نهاية الأسبوع إنهم لم يكونوا على علم بهذه التصريحات "لكنها غير ملائمة".

وتضاف هذه القضية الى لائحة طويلة من المشاكل التي واجهها المنظمون منذ الصيف الماضي حين اضطروا إلى إرجاء الألعاب لعام بسبب تداعيات فيروس كورونا، مرورًا باستقالة رئيس طوكيو 2020 موري الذي تنحى في شباط/ فبراير بعدما قال إن النساء يتحدثن كثيرًا في الاجتماعات.

كما اختار المدير الإبداعي لحفلتي الافتتاح والختام هيروشي ساساكي الاستقالة في آذار/مارس بعدما شَبَّه ممثلة كوميدية بدينة بالخنزير.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص