تأثير بيئة العمل على الموظفين

تأثير بيئة العمل على الموظفين
(توضيحية - unsplash)

تعتبر بيئة العمل واحدة من العوامل التي لها تأثير عظيم على أداء الموظفين. بالإضافة إلى ذلك يمكن لظروف العمل غير المناسبة أن تؤدي إلى التوتر والتكاسل والتأخر في تسليم المهام وإنجازها.

من المهم تحفيز الموظفين أو على الأقل أعضاء فريق العمل على العمل بعدة وسائل والحرص على سعادتهم وراحتهم للحصول على الإنتاجية القصوى ومعدل مرتفع من الإنجاز والأداء.

عوامل تحسين بيئة العمل

بيئة العمل الإيجابية تخلق تغييرات إيجابية

قد تعتبر صفة الإيجابية نوعا من الرفاهية في يومنا هذا لأنها نادرة ولأن الناس يتأثرون أكثر بالأفكار السلبية في الحقيقة. ومع ذلك إذا تمكن المدراء أو مسؤولي الموارد البشرية من خلق بيئة إيجابية في العمل سيلاحظون الفرق الشاسع في مستوى الإنتاجية. تتضمن صفة الإيجابية النواحي التالية:

  • التعاطف
  • العرفان بالجميل
  • مصلحة الموظف
  • الثناء والمكافأة عند إحسان العمل
  • بناء الفريق بشكل فعال
  • تواصل جيد بين أعضاء فريق العمل
  • الحرص على سلامة العامل
  • عدم التفريق من حيث الجنس بين الموظفين

تضمن بيئة العمل الإيجابية تركيز الموظفين على نوعية العمل دون تشتيت انتباههم بالتفاصيل والأمور الجانبية وغير المهمة أو المخاوف الجانبية فينصبّ تركيزهم على أهداف محددة ومنظمة.

تشير إحدى الدراسات عن بيئة العمل إلى أنه عند سماع آراء الموظفين ومشاركتهم في التخطيط للعمل فإن أداءهم يكون بأقصى طاقاتهم وهو أحد أهم ركائز بيئة العمل الإيجابية ويبرز التغيير الإيجابي في مواقفهم ومستوى عملهم وطاقتهم.

بيئة العمل الإبداعية تحفز الأفكار الخلاقة

بيئة العمل الإبداعية تحفز الأفكار الخلاقة

إن مصطلح "إنتاجية العامل" مصطلح ديناميكي ولتحقيقه يجب الحرص على أن العاملين لديهم رؤية خلاقة ومتطورة. كما أن ملاحظات الموظفين الإبداعية يمكن أن تؤدي إلى تأثير كبير من حيث تقدم المنظمة أو الشركة ونجاحها الكلي. وعند التفكير بعمق في هذه النقطة في سوق العمل الحالي ستجد أن التفكير غير المألوف والإبداعي هو ما يضمن التقدم في المنافسة بين الشركات.

بالطبع من الصعب تحفيز الموظفين على الإبداع إذا لم يكونوا قادرين على التعبير عن أنفسهم أو عن آرائهم. حيث سرعان ما يفقد الموظف المبدع أو المتحمس للعمل شغفه هذا وانطلاقه للإنتاج والإبداع إذا أحس أن مدراءه غير مهتمين بمشاركته أو آرائه وأفكاره الجديدة.

أما في بيئة العمل التي تشعر الموظف أن له تقديره وحريته الإبداعية سترى أن الإبداع يصبح جزءا لا يتجزأ من ثقافة الشركة وقوتها.

التحفيز على التعلم وتطوير المهارات

مهما بلغت خبرة الشخص العلمية والعملية في الحياة فإنه لا زال يجهل الكثير وبحاجة لتعلم الكثير. في الحقيقة تعترف الشخصيات الناجحة في العالم أنها لا تتوقف عن التعلم بالرغم من الإنجازات العظيمة التي حققتها وأنها بمجرد إحساسها أنها تعرف كل شيء ستدرك أنها وصلت لنهاية طريق النجاح وستبدأ بالفشل.

وكذلك الأمر بالنسبة لبيئة العمل فمن غير المعيب أن يعترف الشخص أن هناك مجالا أو طريقة لا يعرفها وأنه مستعدٌ لتعلمها لتحسين قدراته وتطويرها. فلنفكر معا بالسيناريو التالي، يطلب المدير من أحد موظفيه الجدد القيام بمهمة محددة خلال ساعتين دون أن يعلم أن هذا الموظف لا يعرف شيئا عن طريقة إنجازها، يوافق الموظف وينطلق لتعلم طريقة إنجاز المهمة من الصفر ثم إتمامها بسرعة فائقة وتسليمها في الوقت المحدد. بالطبع سيتأخر الموظف في تسليم المهمة وسيكون أداؤه سيئا أي أن نوعية العمل متدنية لأنه لا يزال مبتدئا في هذا المجال. يدل هذا السيناريو على انعدام الصدق بين المدير والموظف وعلى تخوف الموظف من ردة فعل مديره إذا صارحه بعدم معرفته بالمهمة.

كان من الممكن لهذا السيناريو أن يكون إيجابيا جدا لو أن الموظف أخبر مديره بعدم معرفته بكيفية إنجاز المهمة المطلوبة ولو أن المدير تقبل الأمر بشكل طبيعي وأوجد حلا مناسبا للطرفين مثل تكليف أحد الموظفين القدامى بتعليم الموظف الجديد كيف ينجز المهمة، أو حتى تكليف شخص آخر بهذه المهمة وإعطاء تعليمات للموظف الجديد بتعلم هذه المهمة عبر دورات متخصصة تقيمها الشركة أو دورة مدفوعة عبر الإنترنت.

الاحترام والتعاطف في بيئة العمل

من المهم أن يشعر الموظف بالاحترام من قبل مدرائه وزملائه في العمل لكي يتحفز لإعطاء أفضل ما يمكن تقديمه للعمل. كما أن التعاطف بين الموظفين وتقدير الظروف التي يمكن أن يمر بها أحد الموظفين مهم ليشعر الموظف بالانتماء إلى عائلة أخرى في العمل.

من شأن بيئة العمل التي لا تقدر العامل أو تعامله بأسلوب سيء أن تجعله يكره الاستيقاظ والتوجه للعمل كل صباح وأن يحاول ترك الشركة والعثور على فرصة عمل أخرى.

بيئة العمل عبر الإنترنت

بيئة العمل عبر الانترنت

يبدو أن التوجه العالمي مستقبلا هو القيام بالأعمال المكتبية والفكرية والإبداعية وغيرها من الأعمال عن طريق الإنترنت. لا بد أن انتشار فيروس كورونا عالميا ساهم بتعزيز مكانة هذا النوع من الأعمال إلا أنه ليس جديدا. فمنذ انتشار الإنترنت عرف ما يسمى "العمل الحر" في كثير من المجالات مثل البرمجة والتصميم والكتابة والتدقيق والترجمة ومن أهم إيجابيات هذا النوع من العمل:

  • الفرص المفتوحة بالنسبة للعامل الحر وللمشغل من حيث كمية الأشخاص الذين يمكن التعامل معهم.
  • غالبا ما تكون تكلفة العمل الحر بالنسبة للمشغل أو صاحب العمل أقل من تكلفة توظيف الشخص بشكل ثابت.
  • بنفس الوقت يتيح هذا المجال التعامل مع أكثر من صاحب عمل وتنوع الفرص للعامل الحر.
  • يتعامل العامل الحر مع شخص محدد أو عدد محدود من العاملين ولا يتعرف على كل موظفي الشركة مما يقلل من الثرثرة والإلهاء والمشاكل الشخصية.
  • يعطي هذا النوع من الأعمال حرية للعامل الحر من حيث نافذة الوقت عبر تحديد موعد تسليم يلتزم به العامل دون الحاجة لإجهاد نفسه أو ترك مهامه الأخرى والتفرغ للعمل.

تأثير بيئة العمل الحر على العامل

ولكن بعد كل هذا هل هناك بيئة عمل في العمل الحر؟ وهل تؤثر على أدائه؟

بالرغم من محدودية بيئة الأعمال الحرة إلا أن هناك بعض النقاط التي يجب على صاحب العمل وعلى العامل شخصيا الحرص على تحقيقها لتحسين بيئة العمل وزيادة الإنتاجية مثل:

  • التنسيق الجيد بين صاحب العمل والعامل من حيث شرح المتطلبات والشروط والقواعد التي يجب الالتزام بها.
  • إعطاء الوقت الكافي للعامل لإنجاز المهمات المطلوبة منه.
  • يجب أن تتوفر الثقة بين صاحب العمل والعامل من حيث تسديد المستحقات المالية وهذه مهمة صاحب العمل.
  • عدم تعريض العامل الحر للكثير من الاختبارات أو عدم الالتزام بفترة تجربة محددة لأن ذلك يوحي للعامل بعد الأمان والاستغلال.
  • يمكن للعامل الحر كذلك تخصيص منطقة مخصصة ووقت محدد للعمل فلا تختلط الحياة العملية بحياة العائلة والأصدقاء.

بودكاست عرب 48