فتوى يهودية: ممارسة الجنس مع العدو حفاظاً على أمن إسرائيل

فتوى يهودية: ممارسة الجنس مع العدو حفاظاً على أمن إسرائيل

نقلت صحيفة اسرائيلية عن حاخام قوله ان الشريعة اليهودية تسمح للنساء اليهوديات بممارسة الجنس مع العدو من اجل الحصول على معلومات استخباراتية مهمة لامن اسرائيل.

ونقلت صحيفة يديعوت احرونوت الواسعة الانتشار عن مقال اكاديمي كتبه الحاخام اري شفات الخبير في الشريعة، قال فيه انه يسمح بممارسة الجنس مع "ارهابيين" من اجل الحصول على معلومات تقود لاعتقالهم.

ونشرت الدراسة التي اجراها الحاخام تحت عنوان "الجنس غير المشروع في سبيل الامن القومي" في مجلة ينشرها معهد للدراسات الدينية في كتلة غوش عتصيون الاستيطانية قرب القدس.

واستشهدت الدراسة بقصص من التوراة تحدثت عن نساء اغوين مقاتلين من الاعداء من اجل الحصول على معلومات قيمة، مضيفا انه "من الافضل اعطاء هذه المهمات لنساء فاسقات".

وفي الحالات التي يمكن ان تضطر فيها المرأة من الزواج باحد الاعداء من اجل الحصول على ثقته، يقترح شفات ان تطلق زوجها الحقيقي اولا.

ويبدو ان النصيحة موجهة الى وكالة الاستخبارات الإسرائيلية (الموساد) وتعد خروجا عن المنع الديني التقليدي للخداع او ممارسة الجنس من دون زواج.