طيارون كوبيون نقلوا لاسرائيل 150 ألف يهودي

طيارون كوبيون نقلوا لاسرائيل 150 ألف يهودي

كشف مؤرخ كوبي ان خمسة طيارين كوبيين نقلوا الى اسرائيل حوالى 150 الف يهودي قادمين من العراق وايران والهند واليمن في 1951 و1952 بعد قيام الدولة العبرية عام 1948، في عملية بقيت طي السرية حوالى ستين سنة.

وروى رولاندو مارون مؤرخ الطيران الكوبي لصحيفة خوفنتود ريبيلدي في عددها الصادر الاحد ان خمسة طيارين تابعين لشركة ايروفياس كوباناس انترناثيوناليس التي لم تعد موجودة اليوم نقلوا "حوالى 150 الف يهودي" بينهم "حوالى 115 الف لاجئ قادمين من العراق" و"25 الفا من ايران" الى اسرائيل بين 1951 و1952.

كما قام الطيارون بحسب مارون بنقل "مئات" اليهود القادمين من الهند واليمن. وقال المؤرخ ان هذه "الخطة المعقدة لم تكشف ابدا على مدى ستين عاما".

وذكر بانه بعد 1948 كان العديد من اليهود الذين يهاجرون الى اسرائيل قادمين من اوروبا زاعماً أن "وضع اليهود في الدول العربية كان صعبا بسبب المواجهات التاريخية". وازاء رفض "الحكومات العربية السماح لليهود (الراغبين في التوجه الى اسرائيل) بالقيام بذلك برا" وصعوبة القيام بالرحلة بحرا، نظمت الحكومة الاسرائيلية اجلاءهم في عملية جوية وصفها مارون بانها "من أضخم عمليات الهجرة الجماعية بواسطة طائرات في التاريخ".

وعهد بعملية الاجلاء الى الشركة الكوبية بسبب "روابط الصداقة القوية" التي كانت قائمة في تلك الفترة بين "شخص مهم في البعثة التجارية الاسرائيلية في نيويورك" ورجل اعمال كوبي كان ايضا طيارا.

ومع حلول نهاية 1952 سجلت عملية نقل المهاجرين اليهود الى اسرائيل جوا "تراجعا كبيرا" وقال مارون ان الطيارين الكوبيين الخمسة عادوا الى بلادهم في مطلع العام 1953 بحسب مارون.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية