قاض في نيويورك يحكم بامكانية مقاضاة طفلة في السادسة

قاض في نيويورك يحكم بامكانية مقاضاة طفلة في السادسة

حكم قاض بالمحكمة العليا في نيويورك بجواز مقاضاة طفلة في السادسة من عمرهما بشأن اتهامات بأنها صدمت مع طفل اخر امرأة مسنة بدراجتيهما عندما كانا في الرابعة من عمرهما.

ويتعلق الحكم الذي اصدره بول ووتن قاضي المحكمة العليا بمقاطعة كينجز بواقعة جرت أحداثها في ابريل نيسان 2009 عندما صدم كل من جولييت بريتمان وجاكوب كون عندما كانا انذاك في الرابعة من عمرهما كلير مينو (87 عاما) بدراجتي تدريب. وبعد ثلاثة شهور بلغت بريتمان عامها الخامس.

وخضعت مينو لجراحة لعلاج حوضها الذي أصيب بكسر وتوفيت بعد ثلاثة اشهر.

وفي حكم اعلن في وقت متأخر من مساء يوم الخميس رفض القاضي دفوع محامي بريتمان بوجوب اسقاط الدعوى نظرا لصغر سن المتهمة. وقضى بأن المتهمة كبيرة بما يكفي لمحاكمتها وان القضية يمكن ان تسير قدما.

ويعني هذا الحكم السماح أيضا بسير الدعوى ضد عائلة كون بسبب نفس الواقعة.

وكتب ووتن يقول انه بالنسبة للاطفال فوق سن الرابعة لا توجد قاعدة تعفيهم واضاف ان الطفلة كانت على بعد ثلاثة اشهر فقط من بلوغ الخامسة من عمرها.

كما رفض القاضي أيضا دفع المحامي بعدم تحمل جولييت بريتمان للمسؤولية لان أمها كانت تشرف على الطفلين في هذا الوقت.

وكتب ووتن يقول "وجود أحد الابوين وحده لا يعطي طفلا مسؤولا تصريحا مفتوحا كي يشارك في سلوك خطر مثل الجري عبر الطريق."

وخلص القاضي الى كتابة انه ليس هناك مؤشر أو دليل على أن أي "طفل اخر في عمر وقدرة مماثلين تحت نفس الظروف لم يكن ليقدر مسؤولية خطر قيادة دراجة وصدم امرأة مسنة."