43% من المراهقات يحدّدنَ علاقات غرامهنّ وفق شكل صفحة الشّاب على الفيسبوك

43% من المراهقات يحدّدنَ علاقات غرامهنّ وفق شكل صفحة الشّاب على الفيسبوك

أكدت دراسة تناولت ظاهرة مواقع التعارف وتأثيراتها الاجتماعية، أن موقع "فيسبوك" الذي يضم مئات ملايين المشتركين، بات يؤثر في كيفية تعرف الشبان على الفتيات، كما تبدلت بسببه أساليب التعبير عن الحب وإعلان الوقوع في الغرام.

وقالت آن شوكات، مديرة تحرير مجلة "سفنتين" التي نشرت الدراسة: "لدى فئة المراهقين ميل كبير إلى التواصل الاجتماعي، ويبدو أن موقع فيسبوك يلعب دورًا كبيرًا في الوقت الحالي بصياغة علاقات الحب."

وشملت الدراسة عشرة آلاف مراهق تتراوح أعمارهم بين 16 و21 عاماً، وذلك لمحاولة التعرّف على الوسائل الجديدة لبناء العلاقات بين الشباب، واتّضح لها أنّ 79% من الذين شملهم المسح، يبعثون برسائل لطلب الإضافة ضمن قائمة الأصدقاء للأشخاص الذين يتعرفون عليهم بعد أسبوع واحد.

وبمجرّد قبول الطرف الآخر للعرض، يقوم 60% ممّن شملهم المسح باستخدام بعض الخدمات المرتبطة بالموقع، مثل "اختبار الحبّ"، لمعرفة فرص نشوء علاقة غرامية بينهم وبين الأصدقاء الجدد لمرّة واحدة على الأقلّ يوميًّا.

وبخلاف ما حذّرت منه تقارير سابقة حول التأثيرات السلبية لمواقع التعارف على العلاقات الحقيقيّة بين البشر، قال معظم من تحدث للدراسة إنّ الدّردشة عبر "فيسبوك" ساعدته على تمتين علاقاته مع أصدقائه.

أما بخصوص الانفصال، فأشارت الدّراسة إلى أنّ 10% من العلاقات الغرامية انتهت برسالة وجهها طرف لآخر على "فيسبوك"، في حين عرف 10% أنّ علاقتهم بالطرف الثاني انتهت عندما قام من كانوا يرتبطون معهم بعلاقات غراميّة بتغيير وضعهم الاجتماعيّ إلى "غير مرتبط."

وقام 73% من الذين شملهم المسح بإبقاء عشاقهم السابقين على قوائم الأصدقاء، كما أظهرت الدراسة أن 43% من الفتيات يملن إلى تحديد الطرف الذي قد يخرجن معه في مواعيد غرامية بناء على شكل صفحته على "فيسبوك"، في حين أنّ هذه النّسبة لا تتجاوز معدل 33% لدى الشبان.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018