فلاديمير بوتين، عزفٌ وغناء

فلاديمير بوتين، عزفٌ وغناء

غنّى رئيس الوزراء الروسي، فلاديمير بوتين، أغنية روسية شهيرة، وعزف لحنها على البيانو، خلال حفل موسيقي خيري أقيم في مدينة سان بطرسبرغ، دعمًا لنشاط روسيا في مجال مكافحة السرطان والإعاقة البصرية عند الأطفال.

وأفادت قناة "روسيا اليوم"، أنّ بوتين رفض في البداية دعوة عريفة الحفل مساء الجمعة للغناء، ولكنها ألحت وتذكرت أنه سبق واعترف مرة بأنه أنشد أغنية "من أين نبدأ في حبك يا وطني"، مع عناصر الاستخبارات الروسية الذين أبعدتهم السلطات الأميركية من الولايات المتحدة الصيف الماضي.

وبعد إلحاح عريفة الحفل، وعقب عرض فيلم عن الأطفال، جلس رئيس الوزراء الروسي أمام البيانو وعزف لحنًا صغيرًا قبل أن يقترب من الميكروفون ويردد الأغنية بصوت عال وباللغة الانكليزيّة، ومن ثم عاد إلى البيانو وعزف لحنها.

وقال بوتين لعريفة الحفل قبيل غنائه: "أنا، كالغالبية العظمى من الشعب، لا أستطيع الغناء أو العزف، لكنني أحب عمل ذلك، ولهذا سيتعين عليكم أن تتحملوا ذلك."

ولاقى أداء بوتين تصفيقًا حارًّا من الحاضرين، وبينهم عدد من نجوم السينما العالمية، مثل شارون ستون، وكيفين كوستنر، ومونيكا بيلوشي، وكورت راسيل، وجيرار دوبارديو، وألان ديلون.

وتوجت الأمسية بإنشاد جماعي لكل المشاركين في الحفل لأغنية "العشب أمام داري"، قبل أن يتوجه الجميع إلى المتحف الروسي في بطرسبورغ.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة