الأمطارُ الجليديّة تحوّل موسكو إلى ساحة تزلّجٍ ضخمة

الأمطارُ الجليديّة تحوّل موسكو إلى ساحة تزلّجٍ ضخمة

تحوّلت موسكو إلى ساحة كبيرة للتزلج بعد هطول "مطرجليدي" لا سابق له السّبت، ممّا دفع بلديّة العاصمة إلى دعوة سكّانها  للبقاء في بيوتهم.

وقال إيجور بيرجامينشتشيك من بلديّة موسكو، في تصريحات بثتها وكالات الانباء الروسيّة، إنّ "الاحوال الجويّة صعبة جدّا في العاصمة، سيستمر هطول الامطار التي تتحول إلى جليد فور وصولها إلى الأرض بسبب درجات الحرارة المنخفضة".

وأضاف أنّ البلديّة قرّرت بسبب "هذه الحالة الجويّة غير العادية"، استخدام مواد مذيبة للجليد على الأرصفة وحول المباني السكنيّة.

هذا وكان لا يمكن مساء السبت السّير على الأرصفة وسط العاصمة الرّوسيّة بسبب الجليد.

وقال بيرجامينشتشيك: "نطلب من سكّان موسكو التزام أكبر قدرٍ ممكنٍ من الحذر، وعدم مغادرة منازلهم".

وذكرت وكالة أنباء "انترفاكس" الروسية، أنّ طرقات موسكو اكتست بالثلوج في غضون دقائق معدودة، الأمر الذي خلق ظروف سير خطيرة على تلك الطرق.

هذا واضطّربت حركة القطارات داخل منطقة العاصمة بأكملها،  حيث تكونت الثلوج على رؤوس الأسلاك الكهربائيّة الخاصّة بالقطارات، كما أوقفت السلطات في مطار "دوموديدوفو" بجنوب شرق موسكو كافة الرّحلات، ومنعت جميع الطائرات من الإقلاع أو الهبوط في المطار بعد هبوب عاصفة ثلجيّة.

وتأتي هذه الأمطار الجليديّة في موسكو بسبب عاصفة ثلجيّة عمّت أوروبا وشلّت الحياة العامّة في عواصمها.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص