خطة أمنية مكسيكية: الحسناوات إلى الشرطة السياحية!

خطة أمنية مكسيكية: الحسناوات إلى الشرطة السياحية!

 

أعلن وزير الأمن العام الميكسيكي، رامون آلمونتي بورجا، أن السلطات المحلية فى مدينة جويريرو المكسيكية المشهورة بمنتجعاتها السياحية، وشواطئ محيطاتها الجذابة، ستضم "حسناوات.. صغار السن، وجذابات"، للعمل فى جهاز الشرطة المحلية لحماية السائحين الأجانب.

ونقلت وكالة الأنباء الروسية عن بورجا قوله: "إن أعمار الحسناوات ستتراوح ما بين 18 إلى 35 عاما، وسيعملن باتصال وثيق مع الشرطة الفدرالية، خاصة لتوفير الأمن للسائحين الأجانب، ولمساعدتهم فى حل المشاكل التي غالبا ما تواجه السائحين بصورة عامة".

وأضاف أنه "إلى جانب كونهن يتمتعن بالجمال، يجب أن يكن على الأقل متخرجات من مدارس عليا، ويجدن التحدث بلغات أجنبية"، مشيرا إلى أنه تم تصميم زي رسمي لهن يضاهي زي فتيات الشرطة في لندن.

وتعتبر هذه الخطوة جزءا من المساعي التي تبذلها العاصمة المكسيكية، ميكسيكو سيتي، من أجل التعزيز والارتقاء بقطاع السياحة؛ الذي يعتبر ثالث أكبر مصدر من مصادر دخل العملة الأجنبية إلى المكسيك، بعد إيرادات صادرات النِفط، والتحويلات المالية من جانب المهاجرين المكسيكيين.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة