ليستوعب مليون و600 ألف مصلّ في وقت واحد: أكبر توسعة في تاريخ الحرم المكي

ليستوعب مليون و600 ألف مصلّ في وقت واحد: أكبر توسعة في تاريخ الحرم المكي

 

دشن الملك عبدالله بن عبد العزيز، صاحب لقب خادم الحرمين الشريفين، مساء أمس، أكبر توسعة في تاريخ الحرم المكي، والتي سترفع الطاقة الاستيعابية للحرم إلى مليون و600 ألف مصل في وقت واحد، وقد أطلق على المشروع اسم "مشروع الملك عبدالله بن عبدالعزيز لإعمار مكة".

يستغرق تنفيذ المشروع ما يقارب ست سنوات، ويركز على استكمال الطرق الدائرية، وإيجاد محاور جديدة لسرعة تفريغ المسجد الحرام، إضافة إلى إنشاء مواقف متعددة الوسائط عند تقاطع الطرق الدائرية مع الطرق الاشعاعية، إلى جانب تنفيذ مسارات للقطارات الحضرية الخفيفة، وربطها بمسار قطاري المشاعر والحرمين.

ورصد للمشروع الجديد ميزانيات بعشرات المليارات من الريالات، إضافة إلى عشرات الآلاف من العمال الذين تضافرت جهودهم لدكّ جبال ومبان مجاورة، وتحويلها إلى ساحات منبسطة شمال وغرب المسجد الحرام، بسعة تقدر بـ400 ألف متر مربع، وتتجه إلى المزيد.

وتشمل التوسعة المقترحة ضمان مرونة عالية في دخول الحرم والخروج منه، إلى جانب وفرة المياه والطاقة والتكييف، وكذلك ضمان مستويات بيئة قياسية، وغطاء أمني شامل
.