موسيقى موزارت تساعد الأطباء على اكتشاف أورام القولون

موسيقى موزارت تساعد الأطباء على اكتشاف أورام القولون

 

وجدت دراسة جديدة أن سماع الأطباء لمقطوعات من مؤلفات الموسيقار النمساوي الشهير، فولفغانغ أماديوس موزارت، خلال تنفيذهم عمليات تنظير القولون، يعزز مهاراتهم العقلية ويزيد لديهم القدرة على اكتشاف الأورام السابقة للسرطان.

وذكر موقع "هلث داي نيوز" الأميركي، أن الباحثين في جامعة "تكساس"، وجدوا أن أداء الأطباء لدى سماعهم مقطوعات موسيقية لموزارت يكون أفضل في اكتشافهم للأورام الحميدة السابقة للسرطان التي تصيب القولون، وذلك أثناء إجرائهم عمليات تنظير القولون.

ويمكن للاكتشاف المبكر لهذه الأورام أن ينقذ حياة الكثيرين، إذ إن معدلات البقاء على قيد الحياة بعد اكتشاف سرطان القولون في مرحلة مبكرة تكون أكثر من 90%.

وكانت دراسة سابقة أشارت إلى أن مقطوعات موزارت الموسيقية قد توفر تعزيزًا ملحوظًا قصير الأمد لقدرة الشخص على مقارنة وتحويل الصور العقلية وفقًا للمكان والزمن، وبالتالي فقد حاول الباحثون في الدراسة الجديدة أن يحددوا إن كانت هذه الظاهرة المعروفة باسم "تأثير موزارت"، تلعب دورًا في معدلات اكتشاف الأورام السابقة للسرطان خلال عمليات تنظير القولون.

وقارن العلماء في جامعة "تكساس"، أداء طبيبين خلال إجراء جراحات تنظير القولون، ووجدوا أنه تحسن لدى سماع موسيقى موزارت مقارنة بأدائهما من دون موسيقى.

وتبيّن أن معدلات اكتشاف الأورام عن طريق التنظير كانت قرابة 67% عند أحدهما لدى سماعه للموسيقى، مقابل 30% من دون الموسيقى.