ساركوزي اعتبر الإرضاع "عبوديّة" فأغضب أمهات فرنسا!

ساركوزي اعتبر الإرضاع "عبوديّة" فأغضب أمهات فرنسا!

 

اعتبر الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي، أن الرضاعة الطبيعية نوع من أنواع "العبودية" التي تمارسها الأمهات لصالح أطفالهن، وذلك عقب مرور 4 أسابيع على ولادة طفلته من زوجته، كارلا بروني.

وأضاف ساركوزي، في تصريحات مثيرة للجدل، أن الرضاعة الطبيعية "تحرر الأب" من مشقة الاستيقاظ ليلاً لتحضير زجاجات الرضاعة ومساعدة زوجاتهم.

تصريحات ساركوزي أثارت سخطا في الشارع الفرنسي، وتحديدا بين النساء، إذ أصابت وترا حساسا يهم العديد من الآباء والأمهات الجدد، الذين يعانون مشقة بسبب قلة النوم وتبعاته النفسية والجسدية في الأشهر الأولى من حياة الاطفال.

وبما أن زوجة ساركوزي كارلا اختارت الرضاعة الطبيعية بدلا من الحليب الصناعي، يبدو أن آثار قلة النوم بدأت تحل على ساركوزي، الذي أدلى بتصريحاته في أثناء اجتماع مع وكالة فرنسية لدعم الأمهات الجدد.

وقال ساركوزي إن زوجته تقلق أحيانا من عدم وجود حليب كافٍ لطفلتها الحديثة، وتتشابه مخاوفها مع مخاوف جميع الأمهات الجدد اللواتي يقلقن من وفرة مخزون الحليب، فيلجأن إلى الحليب الصناعي للحرص على إشباع أطفالهن.

تصريحات "ذكوريّة بامتياز"

ومن المعروف أن الرضاعة الطبيعية هي الأكثر فائدة وغذاء للطفل، لما يحويه الحليب من مواد مغذية ومناعة ضد الأمراض، ناهيك عن الرابط العاطفي الذي ينمو بين الأم وطفلها يوما بعد يوم.

وقال ساركوزي: "إن الرضاعة بالنسبة للمرأة تشكل فرحة ونوعا من الاستعباد، لكنها تحرر الرجل من مشكلة إطعام الحليب الصناعي، لست مضطرا للاستيقاظ ليلا، وإن كنت أفتح عينا واحدة لمساندة زوجتي في أثناء الليل".

وصنفت مجلة فرنسية تصريحات ساركوزي على أنها "ذكورية بامتياز"، وقد تبعد النساء المترددات بشأن اتخاذ قرار الرضاعة الطبيعية، ووصف البعض تصريحاته بأنها طريقة جديدة لاستقطاب تعاطف شعبي قبل بدء حملته الانتخابية قريبا.

وكانت كارلا اتخذت قرارا سابقا بعدم تصوير طفلتها وعرضها على وسائل الاعلام، قائلة: "إن التعرض لعدسات التصوير قرار يتخذه بالغ، وهي ليست بصدد تعريض طفلتها لهذا الكم من الانتباه العالمي."

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية