حوار ساخن حول الثورة السورية يودي بحياة إعلامي مصري على الهواء!

حوار ساخن حول الثورة السورية يودي بحياة إعلامي مصري على الهواء!

توفي الاعلامي المصري عادل الجوجري (56 عاما)، على الهواء مباشرة، خلال مشاركته في برنامج حواري على فضائية "الحدث" العراقية، التي تبث من مدينة الانتاج الاعلامي في القاهرة.

وأفادت تقارير إخبارية مصرية وعراقية، أن الجوجري أصيب بجلطة دماغية خلال حوار حادّ مع ضيف من المعارضة السورية، حيث كان الجوجري يدافع عن النظام السوري والرئيس بشار الأسد ويهاجم المعارضة.

ونقل الجوجري إلى المستشفى، إلى أن محاولات إنقاذه باءت جميعها بالفشل وفارق الحياة.

ومن المعروف أن الجوجري من أشد المدافعين عن نظام بشار الأسد، ويظهر باستمرار عبر قنوات فضائية مقربة من النظام السوري، ويكيل الاتهامات للمعارضة ويؤكد عدم وجود ثورة في سوريا.

يذكر أن الراحل كان يرأس تحرير جريدة "الأنوار" ومجلة "الغد العربي"، ويدير "المركز العربي للصحافة والنشر في مصر".