"أطفالنا أيضًا مستعدّون": فاصل فلسطيني يردّ على الترويج لبناء الهيكل وإهانة الرئيس مرسي

"أطفالنا أيضًا مستعدّون": فاصل فلسطيني يردّ على الترويج لبناء الهيكل وإهانة الرئيس مرسي

انتشر على مواقع الانترنت وشبكات التواصل الاجتماعي، فيديو لفيلم قصير عنوانه: "أولادنا مستعدون أيضًا"، ردًّا على الإعلان الاسرائيلي الّذي يؤكد أن أبناء الاسرائيليين مستعدون لبناء الهيكل، وفيه لقطة تهين الرئيس المصري محمد مرسي.

ويروّج الاعلان الاسرائيلي لبناء الهيكل اليهودي المزعوم في القدس، حيث يظهر أبًا على شاطئ البحر يمسك بصحيفة فيها خبر عن محمد مرسي، وعندما يرى أن أولاده بنوا من الرمال نموذجًا لهيكل سليمان، تأخذه المفاجأة وتسقط الصحيفة على الأرض وتبدو صورة مرسي واضحة فيها.

وقام المخرج الفلسطيني صابر عليان بتصوير إعلان مماثل لنظيره الاسرائيلي في المشهد مع فارق محوري، حيث يقوم الطفلان في الإعلان الفلسطيني ببناء نموذج رملي لقبة الصخرة والمسجد الأقصى، في حين يقوم الأب بقراءة صحيفة عربية تحمل عنوانًا على صفحتها الرئيسية: "مرسي رئيسًا لمصر الثورة" ويكتب الأب شعار: "لا إله إلا الله" ليضعها مع الطفلين فوق المجسم الرملي.

وكُتب في نهاية الإعلان جملة "أطفالنا مستعدون"، مرفقة بعبارة "فلسطين من البحر إلى النهر" في إشارة لإقامة دولة فلسطينية من البحر المتوسط وحتى نهر الأردن.

ونشر المخرج صابر عليان الفيديو على موقع "يوتيوب" ليجد رواجًا كبيرًا بين مستخدمي الانترنت العرب، وذلك في رد على الإعلان الاسرائيلي الذي حمل شعار: "أولادنا مستعدون"، والفيلم من إنتاج مؤسسة "خطوة" الشبابية.

وانتشر كذلك على مواقع التواصل الاجتماعي فاصل آخر، يحاكي تمامًا الفاصل الاسرائيلي الأصلي في جميع مشاهده، ويظهر في نهايته أن الأطفال بنوا مجسّمًا لخارطة فلسطين، وضعت في وسطها صورة الرئيس محمد مرسي.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018