عُرْيُ الأمير هاري يحرج قصر باكنجهام

عُرْيُ الأمير هاري يحرج قصر باكنجهام

نشر موقع الكتروني أمريكي، الأربعاء صورا، للأمير هاري، حفيد الملكة إليزابيث، ملكة بريطانيا، وهو عار ويداعب شابة عارية في حجرة فندق في لاس فيجاس، وهو الأمر الذي تم تداوله بشكل واسع في أهم وسائل الاعلام العالمية، وسبب حرجا للأسرة الحاكامة.

وأكد مصدر ملكي وفقا لـ "رويترز" أن الصور التي نشرها موقع "تي.إم.زد""TMZ" ، المتخصص في كشف أسرار المشاهير، هي صور هاري المعروف عنه انغماسه في الملذات وفي الحفلات، وكثيرا ما يرتبط اسمه بالنساء في الصحف البريطانية.

وقال الكاتب الملكي روبرت جوبسون: "كان يقوم بالكثير من العمل الجيد للملكة وله سمعة جيدة، ورغم أن كثيرا من الناس يعتقدون أن هذا أمر مضحك، إلا أنه يؤثر على سمعة النظام الملكي وسيحرج الملكة."

وأظهرت صورة هاري الثالث في ترتيب عرش بريطانيا وهو يستر عورته بيديه، بينما اختبأت خلف ظهره امرأة عارية فيما يبدو، والتقطت صورة أخرى من الخلف للأمير (27 عاما) وهو يحتضن امرأة عارية.

وقال موقع "تي.إم.زد" إن الصور التقطت عندما دعا هاري وأصدقاؤه فتيات من حانة الفندق إلى جناحهم الخاص، حيث لعبوا لعبة التعري في حوض السباحة، ولم يكشف عن هويات الفتيات.

الطيار العسكري الذي خدم في أفغانستان

وكان الأمير، وهو طيار على طائرات هليكوبتر أباتشي في الجيش البريطاني، يقضي عطلة خاصة مع أصدقائه في لاس فيجاس، وقال متحدث باسم الأمير: "لن نعلق تحديدا على الصور."

وهاري هو ابن الأمير تشارلز، ولي عهد بريطانيا، والأميرة الراحلة ديانا، وعرف عنه في مرحلة عمرية سابقة أنه الولد الجامح في الأسرة المالكة، بعد أن اعترف عام 2002 أنه دخن الماريوانا وشرب الخمر قبل السن المسموح بها، وبعد ثلاث سنوات تصدر عناوين الصحف حين حضر حفلا تنكريا وهو يرتدي زي النازيين.

لكن في السنوات الأخيرة تخلص هاري كثيرا من تلك الصورة، وخدم في الجيش في أفغانستان قبل أربعة أعوام وتحدث عن رغبته في العودة إلى العمل في الخطوط الأمامية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018