أوهايو: اكتشفت أن زوجها هو والدها بعد ست سنوات من وفاته!

أوهايو: اكتشفت أن زوجها هو والدها بعد ست سنوات من وفاته!

 

اكتشفت سيدة بولاية أوهايو الأمريكية أن زوجها المتوفى هو ذاته والدها، والذي افترقت عنه عندما كانت طفلة رضيعة، وهو الأمر الذي اعتبر سرًّا كبيرًا داخل العائلة، إلى أن صارحها به عمها بعد أن مضت ست سنوات على وفاة "زوجها".

وأدت معرفة هذا السر العائلي إلى تأثيرات شديدة على الصحة النفسية والجسدية للسيدة التي تدعى فالاري سبرويل، حيث أشار تاريخها الطبي إلى إصابتها بجلطتين نجت منهما بأعجوبة، بالإضافة إلى إصابتها بمرض السكري.

وقالت فالاري، البالغة من العمر 60 عاما، وفقا لـ CNN: "هذا أمر فظيع، ومعرفة هذه المعلومات تؤدي إلى تدمير الشخص".

وقالت أيضًا: "إن أمها حملت من سبرويل (والدها) حين كانت في الـ15 من العمر، وقد أعطتها لوالديها لتربيتها، وتوفيت عام 1980 بعد أن عملت كمومس"، كما قالت إنها تشك في أن يكون الوالد قد عرف أنها ابنته قبل الزواج منها.

وكان والدها وزوجها المتوفى بيرسي سبرويل قد توفي عام 1998، قبل 6 سنوات من اكتشاف الابنة حقيقة ما حصل، وقد خضعت إلى فحص حمض نووي أكد صلة القرابة بينهما.

ولا تزال فالاري تعاني من تداعيات هذه القضية منذ أن أطلعها عمها على هذا السر في عام 2004، ويذكر أنها أم لثلاثة أولاد من زواج سبق زواجها من والدها.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018