رئيس وزراء يعتذر لبان كي مون عن حضور أعمال الجمعية العامة لانشغاله بتصفيف شعره!

رئيس وزراء يعتذر لبان كي مون عن حضور أعمال الجمعية العامة لانشغاله بتصفيف شعره!

قال ممثلان من نجوم الكوميديا الإذاعية في كندا، أمس الخميس، إنهما تقمصا شخصية رئيس الوزراء الكندي، ستيفن هاربر، للتحدث هاتفيًّا إلى بان كي مون، الأمين العام للأمم المتحدة، على سبيل المزاح.

وكان بان، الذي يزدحم جدول أعماله بسبب اجتماعات الجمعية العامة للمنظمة الدولية، بين اجتماعين يوم الأربعاء، عندما تلقى الاتصال الهاتفي من الممثلين المعروفين بخداع المشاهير ورجال السياسة.

وقال كل من سباستيان تروديل ومارك - أنتوني أوديت في بيان، إن رئيس الوزراء المزيف اعتذر للأمين العام للأمم المتحدة عن عدم التمكن من حضور اجتماعات الجمعية العامة في نيويورك، لأنه مشغول جدًّا بتصفيف شعره بغراء من نوع فاخر.

مزحة

وقال الممثلان أيضًا إنهما طلبا أثناء المكالمة التي استغرقت 5 دقائق من بان أن يتحدث إلى جاري بيتمان، رئيس الرابطة الوطنية لهوكي الجليد، للضغط من أجل تشكيل فريق للهوكي في مدينة كيبيك، لكن بان فطن عندئذ إلى أن المكالمة التي دار الحديث فيها باللغتين الإنكليزية والفرنسية كانت مزحة.

ووصف المتحدث باسمه، المكالمة المزاحية بأنها ليست "الاستغلال الأمثل لوقته"، وقال: "فطن الأمين العام سريعًا إلى أنها كانت مزحة واستمر في المكالمة على النحو الذي تقصده، وهو المزاح."

وكان الممثلان الكوميديان قد خدعا سارة بالين، المرشحة لمنصب نائب الرئيس الأمريكي عن الحزب الجمهوري، قبل أيام قليلة من الانتخابات الرئاسية في 2008، أثناء مكالمة هاتفية تقمصا فيها شخصية الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي، بأن أقنعاها بقبول دعوة لصيد صغار الفقمة.

ومن بين ضحاياهما الآخرين دونالد ترامب، رجل الأعمال الأمريكي الشهير، وبيل جيتس، مؤسس "مايكروسوفت"، ونجما موسيقى الروك، بونو ومايك جاجر.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018