في حالة نادرة: توأم يتربعان على عرش جمال لبنان

في حالة نادرة: توأم يتربعان على عرش جمال لبنان

شهدت مسابقة انتخاب ملكة جمال لبنان لهذا العام سابقة غريبة، إذ توجت المتسابقة رينا شيباني باللقب، بينما حلت شقيقتها التوأم، رومي، وصيفة أولى لها، بعد أن احتارت لجنة الحكم بينهما، وهذه أول مرة في العالم كله تنتهي مسابقة ملكة جمال بهذه النتيجة النادرة.

وحلت كريستيل لطفي وصيفة ثانية، وإليسا ماريا إستيفان ثالثة، وجوان سمعان وصيفة رابعة، وذلك بعد تنافس شمل 16 متسابقة تتراوح أعمارهن بين 18 و24 عاما.

والفائزة هي طالبة هندسة داخلية ، طولها 178 سنتيمترا، ووزنها 54 كيلوغراما، أما شقيقتها التوأم رومي، فتحمل إجازة في علم التغذية والصحة العامة، وفقًا لوكالة الأنباء اللبنانية.

وحصلت الملكة، إضافة إلى اللقب والتاج، على هدية نقدية بقيمة 50 مليون ليرة لبنانية (نحو 33 ألف دولار)، وعلى جوائز تفوق قيمتها 500 ألف دولار، من بينها شقة سكنية، وسيارة رياضية، وعقد مرصع بالماس، ومستحضرات تجميل لسنة كاملة، وغرفة جلوس وملابس.

جورجينا رزق ونانسي عجرم ضمن لجنة التحكيم

وضمت لجنة الحكم التي اختارت الملكة تسعة أعضاء من ميادين مختلفة، أبرزهم: ملكة جمال الكون السابقة، جورجينا رزق، النجمة نانسي عجرم، وزير الداخلية السابق زياد بارود. ومرت المشاركات أمام لجنة التحكيم بلباس البحر وفساتين السهر، في حفل جرى برعاية وزارة السياحة اللبنانية على مسرح "بلاتيا" في مدينة جونية شمال بيروت، وأحياه المطرب وائل كفوري.

وشارك الجمهور هذه السنة عبر موقعي "تويتر" و"فيسبوك" على الإنترنت بطرح أسئلة على المتباريات، اختار منها المعدّون سؤالا واحدا طرحته مقدمة الحفل على إحدى المتباريات.

ومن المتوقع أن تشارك الملكة المنتخبة في مسابقات الجمال العالمية، وأبرزها مسابقة ملكة جمال الكون التي فازت بها اللبنانية جورجينا رزق في العام 1971، ومسابقة ملكة جمال العالم.

وحدث أثناء التنافس أنّ والد إحدى المتباريات، وهي ماريان بشارة، اقتحم الكواليس خلال الاحتفال وسحب ابنته من يدها للمغادرة، بعدما رأى العلامات المتدنية التي حصلت عليها من لجنة التحكيم، وذلك بعد تداول معلومات بأن ابنته سوف تتوّج ملكة جمال لبنان.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018