فيليكس يتقاعد

فيليكس يتقاعد

 

أعلن المظلي النمساوي، فيليكس بومغارتنر، الذي كان أول إنسان يخرق جدار الصوت في سقوط حر قبل أيام، اعتزاله النشاطات الخطرة.

وقال خلال لقائه الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، قبل أيام، لإخباره عن قفزته التي قام بها في 14 أكتوبر/تشرين الأول الحالي عن ارتفاع 39 ألف متر: "لقد تقاعدت رسميا من الأنشطة المتهورة".

وصرح المغامر البالغ من العمر 43 عاما، وفقا لوكالة "فرانس برس" قائلاً: "عندما هبطت على سطح الأرض، أخضعوني لفحوص طبية، لكنهم لم يجدوا أي شيء غير طبيعي"، لكنه أضاف أنه لا ينصح أحدا بأن يحذو حذوه، قائلاً: "صدقوني الأمر قاس جدا."

وكشف بومغارتنر أنه خلال لقائه مع الأمين العام للأمم المتحدة "تحدثنا عن الإنجاز الذي حققته وعن مشاريعي وكيفية إلهام الشباب والنساء"، معربا عن استعداده للمشاركة في أي من مبادرات الأمم المتحدة.

إلا أن المغامر أوضح أنه يركز حاليا على قيادة المروحيات ليمتهنها بعد التقاعد، شارحا: "أريد أن أكرس نفسي للعمل العام، من خلال عملي كقائد مروحية لإنقاذ الناس الذين يواجهون مصاعب في الجبال، وأيضا كرجل إطفاء."

وبدوره أخبر بان كي مون فيليكس أنه شاهد القفزة على شاشة التلفزيون على غرار الملايين من البشر، واصفا إياه بأنه "أشجع رجل في العالم."

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018