يئس من شفائه فأحرق مستشفى وقتل 12 شخصًا

يئس من شفائه فأحرق مستشفى وقتل 12 شخصًا

 

صرحت السلطات التايوانية، أمس الأربعاء، أنه سيتم توجيه الاتهام لمريض، 69 عاما، أقدم على إشعال حريق أودى بحياة 12 شخصا في وحدة رعاية المرضى المسنين بمستشفى في تايوان.

وحسب وكالة الأنباء الألمانية "د. ب. أ"، قال كبير ممثلي الادعاء، تسينج شاو كاي: "إن لين شي هسيونج، الذي يشتبه بأنه أضرم الحريق، أمس الثلاثاء، مريض للغاية، ويشعر باليأس من حالته الصحية."

وأضاف تسينج: "عندما يصبح الشخص مريضا للغاية، فإن حالته العقلية يمكن أحيانا أن تصبح غير مستقرة للغاية"، مشيرا إلى أنه "سيتم اتهام هسيونج بإضرام حريق والقتل على الرغم من أن حالته الصحية يمكن أن تؤثر في محاكمته."

المريض يعترف

وكانت الشرطة قد عثرت على لين في مبنى تخزين خلف مستشفى هسينينج في تاينان، بجنوب تايوان، وقد اعترف بأنه بدأ إشعال الحريق في غرفة ملابس.

وذكرت وسائل الإعلام المحلية أن تسينج مصاب بسرطان قاتل، ولكن ممثل الادعاء رفض الإدلاء بتعليق بسبب مخاوف تتعلق بالخصوصية.

يُذكر أن الحريق الذي أودى بحياة 12 شخصا من كبار السن نتيجة استنشاق الدخان، كما أدى إلى إصابة 60 آخرين، يعد أسوأ حريق يندلع في مستشفى في تاريخ تايوان.

وتحقق وزارة الصحة فيما إذا كان هناك عطل في آليات السلامة بالمستشفى، ومنها طفايات الحريق، وقالت متحدثة إن المستشفى خضع لتفتيشٍ يتعلق بالسلامة منذ ثلاثة أعوام.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018