مطعم للصم في غزة، كتبت لائحة طعامه بالرموز والأرقام

مطعم للصم في غزة، كتبت لائحة طعامه بالرموز والأرقام

افتتح مطعم جديد وأنيق في قطاع غزة، يعمل فيه شباب وفتيات من الصم والبكم، لتغيير الصورة النمطية عن الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة في المجتمع الفلسطيني.

وجميع العاملين في المطعم حصريا من الصم، وقائمة الطعام من الرموز والأرقام الخاصة بلغة الصم والبكم، ويعمل في المطعم حوالي 14 شابا وفتاة، تم تدريبهم على فن الطهي لمدة 8 أشهر.

وتقول مشرفة من جمعية "أطفالنا" للصم والبكم، صاحبة المشروع: "كنا خائفين من تفاعل المجتمع مع الصم، ولكن بالعكس، شاهدنا تعاطفا تمثل في إقبال العديد من فئات المجتمع على المطعم."

ويقول أحد العاملين، عبر لغة الإشارة، إن بعض الصعوبات والمواقف الطريفة تحدث مثل الأخطاء في طلب عدد الوجبات ونوعها، ولكن يتم تداركها بسرعة.

وقام العاملون بتزيين المطعم بمطرزات خشبية ويدوية مستوحاة من التراث الفلسطيني، لإضفاء أجواء خاصة أثناء تناول الطعام.

يذكرأن 1% من سكان غزة يعانون من صمم كلي أو جزئي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018