السجن للسلفي عبد الله بدر بتهمة "سب وقذف" إلهام شاهين

السجن للسلفي عبد الله بدر بتهمة "سب وقذف" إلهام شاهين

 

قضت محكمة مصرية الإثنين، بسجن الداعية السلفي، الشيخ عبد الله بدر، لمدة سنة، وتغريمه مبلغ 20 ألف جنيه، بعد إدانته بتهمة "سب وقذف" الممثلة إلهام شاهين، خلال برنامجه الذي يقدمه على إحدى القنوات الدينية، في قضية أثارت جدلا واسعا في الشارع المصري.

وفي أول تعليق لها حول الحكم بسجن الشيخ السلفي، قالت الفنانة المصرية في تصريحات وفقا لـ"CNN"  العربية، إن الحكم يمثل "رسالة للكثيرين مثله، لأن يتقوا الله في دينهم ورسالتهم للمجتمع"، ولفتت إلى أن الحكم لا يرد فقط الاعتبار لها، ولكن أيضا لزملائها من الفنانين والإعلاميين وشباب الثورة، الذين وصفهم بألفاظ يعاقب عليها القانون.

أزهريون ساندوا إلهام شاهين

وفيما أعربت شاهين ثقتها في "القضاء المصري العادل ونزاهته"، فقد وجهت الشكر إلى عدد من شيوخ الأزهر، الذين أعلنوا تضامنهم معها، لدرجة أن بعضهم أصدر فتاوى تحرم وتجرم ما أقدم عليه الداعية السلفي، وأكدوا أن حكم الشرع عليه يستوجب معاقبته بـ80 جلدة.

وقالت شاهين إنه لا يستحق لقب "الشيخ"، مشيرةً إلى أن هناك اتهامات أخرى ستلاحقه به، منها قضية تتهمه فيها بالتزوير وانتحال صفة، بعدما اتضح أنه لا يعمل بمؤسسة الأزهر، وأنها حصلت على أوراق تثبت ذلك، وقضية أخرى تتهمه فيها بالتشهير.

أنصار عبد الله بدر السلفيون يحتجون

وأشارت إلى أنها كانت ترفض الظهور في العديد من البرامج حتى لا تنزلق في أي خطأ، مؤكدة على أحقية أي فرد في إبداء رأيه والنقد بأسلوب متحضر، لافتةً إلى أن عددا من الإعلاميين وفنانين آخرين يلاحقونه قضائيا، حتى لا يتحول المجتمع إلى الفوضى.

وكانت وكالة أنباء الشرق الأوسط قد ذكرت أن مجموعة من أنصار الشيخ السلفي احتشدوا أمام "محكمة جنح الزاوية الحمراء"، في القاهرة، احتجاجا على الحكم الذي أصدرته المحكمة في جلستها الإثنين، برئاسة المستشار سالم حجازي، وفق ما أورد موقع "أخبار مصر"، التابع للتلفزيون الرسمي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018