الفودكا تنقذ فيلين من الموت بصقيع سيبيريا

الفودكا تنقذ فيلين من الموت بصقيع سيبيريا

قالت مصادر روسية إن تناول الفودكا أنقذ فيلين هنديين من الموت المحقق بردا في صقيع سيبريا، حيث أن الفيلين أجبرا على الخروج في البرد القارس بعد أن اندلع حريق في الشاحنة التي كانت تقلهما في منطقة نوفوسيبيرسك.

وقد أصيب الفيلان اللذان يبلغ عمراهما 45 و48 عاما بتجمد في أذنيهما جراء البرد القارس، إذ كانت درجة الحرارة قد انخفضت إلى 40 درجة مئوية تحت الصفر.

ولكن تم إنقاذهما من الهلاك، حسب قول أحد المسؤولين في المنطقة، بجعلهما يشربان خليطا مكونا من صندوقين من الفودكا والماء الفاتر.

ونقلت وكالة "ريا نوفوستي" الروسية للأنباء عن أحد المسؤولين قوله: "بدآ يزأران كأنهما أسدان في الغابة، ربما كانا يشعران بالسعادة"، على حد وصف المسؤول (صوت الفيل النهيم).

وواصل المسؤولون علاج الفيلين في مرآب سيارات مدفأ تابع لإحدى المؤسسات التعليمية القريبة، نقلا إليه بشاحنة بحماية من الشرطة.

والفيلان يملكهما سيرك بولندي كان يقوم بجولة في المنطقو.

ويقول العلماء إن من شأن المشروبات الكحولية جعل الحيوانات، والبشر أيضا، تشعر بالدفء، لأنها تساعد على إخراج الحرارة نحو الأعضاء الخارجية من الجسم، ولكنها بالمقابل تخفض درجة حرارة الجسم الداخلية.

ولكن صحيفة "كومسومولسكايا برافدا" نقلت عن مدير حديقة الحيوانات في "نوفوسيبيرسك" قوله إن الفيلين لم يتأثرا سلبا بشربهما الفودكا، ولم يسكرا، وأنهما كانا سيهلكان لا محالة من البرد أو ذات الرئة ما لم يسعفا بهذا الدواء المبتكر.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018