علياء المهدي تتعرى مجددًا احتجاجًا على الدستور المصري!

علياء المهدي تتعرى مجددًا احتجاجًا على الدستور المصري!
علياء المهدي تتوسط الصورة

ظهرت علياء المهدي، الناشطة والمدونة المصرية التي نشرت صورها وهي عارية قبل سنة في مدونتها، من جديد في العاصمة السويدية، ستوكهولم، حيث تعرت مع عدة نساء من جماعة "فيمن"، احتجاجا على مشروع الدستور الجديد أمام سفارة بلادها.

 ونشرت الجماعة عبر صفحتها على موقع "فيسبوك"، تسجيل فيديو لعلياء يظهر إحدى الناشطات وهي تقوم بكتابة شعارات على جسدها قبل الانتقال بالسيارة وسط الثلوج، إلى أن تصل إلى المكان المحدد، فتقوم بخلع ملابسها.

"الشريعة ليست دستورًا"

ويظهر تسجيل الفيديو والصور علياء المهدي تتوسط فتاتين أخريين، يحملن ثلاث لوحات يغطين بهاء أعضاءهن التناسلية، وعلى كل واحدة من اللوحات كتب اسم أحد الكتب المقدسة الثلاثة، التوراة، والقرآن، والإنجيل، في إهانة للكتب السماوية.

وحملت علياء العلم المصري، في حين ظهر على جسدها شعار "الشريعة ليست دستورا"، بينما برزت شعارات أخرى مناهضة للرئيس المصري، محمد مرسي، على أجساد سائر المشاركات، وبرز حرص علياء على التعري باستثناء جوارب سوداء وحذاء أحمر، كما ظهرت في صورها الأولى.

ضجة أنتجت شهرة!

وعلياء طالبة جامعية، تبلغ من العمر 20 عاما، وقد نشرت أولى صورها في مدونتها الشخصية قبل عام، ثم في "تويتر"، وهي عارية تماما، سوى من جوارب سوداء طويلة، وحذاء أحمر، مع عبارات تتعلق بحق المرأة على جسدها وحريتها.

وقد أثارت هذه الخطوة في حينه جدلا واسعا في مصر والعالم العربي، ونشرت عنه مختلف وسائل الإعلام العربية والعالمية، وحققت الصورة ملايين المشاهدات، فقد تزاحم لمشاهدتها في "تويتر" في فترة قصيرة مليون شخص لمشاهدتها، مما منح لعلياء شهرة كبيرة.

وتصف علياء المهدي نفسها بأنها "ملحدة"، وكانت تقيم مع صديقها المدون كريم عامر، الذي قضى عقوبة السجن أربعة أعوام بسجن مشدد الحراسة في 2006، بتهمة إهانة الإسلام والرئيس المصري المخلوع، حسني مبارك.

................................................................................

اقرأ أيضًا حول الموضوع:

تثير ضجة بمصر: مدوّنة تنشر صورها عارية "لتحرير النساء من العقد الجنسية"

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018