شركة صينية تبني نسخة عن "تايتانيك" تبحر عام 2016

شركة صينية تبني نسخة عن "تايتانيك" تبحر عام 2016

تستعد مجموعة "جينلينغ" الصينية لبناء السفن، لمساعدة التاجر الأسترالي كلايف بالمر على تحقيق طموحاته في صناعة نسخة عن الباخرة العملاقة الأسطورية "تايتانيك"، خلال ثلاثة أعوام.

ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة "شينخوا"، عن رئيس مجموعة "جينلينغ"، قه بياو، قوله إن المهمة صعبة بلا شك، ولكن المجموعة تتمتع بخبرات لأكثر من 60 عاما في بناء مختلف السفن، لذلك هو على ثقة تامة بإتمام المهمة خلال السنوات الثلاث المقبلة.

وبالتزامن مع الذكرى المئوية لحادثة غرق الباخرة "تايتانيك"، أعلن بالمر عام 2012 عن تمويله لبناء نسخة طبق الأصل للباخرة التي كانت أكبر سفينة نقل ركاب في العالم، ويتوقع أن تنطلق "تايتانيك الثانية" في رحلتها الأولى عام 2016، على طول الطريق نفسه الذي قطعته "تايتانيك" الأصلية من لندن إلى نيويورك في عام 1912، حيث اصطدمت بجبل جليدي في المحيط الأطلسي وغرقت بالكامل.

ووفقا للخطة، سيتم بناء "تايتانيك الثانية" بمقاييس "تايتانيك" الأصلية نفسها، بما يشمل تسع طبقات و840 غرفة تتسع لنحو 900 من أفراد الطاقم و2400 راكب.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018