فنزويلا تستعد لتحنيط جثمان تشافيز بمساعدة أخصائيين روس

فنزويلا تستعد لتحنيط جثمان تشافيز بمساعدة أخصائيين روس

تستعد السلطات الفنزويلية لتحنيط جثمان الرئيس الراحل، هوغو تشافيز، وعرضه "إلى الأبد" في متحف الثورة، على غرار ما حدث مع زعماء شيوعيين راحلين مثل لينين، وستالين، وماو تسي تونج.

وسيظل جثمان تشافيز خلال هذا الأسبوع في الأكاديمية العسكرية، وذلك إرضاء لرغبة ملايين المواطنين الذين يريدون إلقاء نظرة الوداع الأخيرة على زعيمهم الذي سيذكره التاريخ على أنه من أكثر الزعماء شعبية، وبريقا، وإثارة للجدل في التاريخ الحديث.

وقال نيكولاس مادورو، القائم بأعمال الرئيس، والذي أعلن تشافيز قبل رحلته الأخيرة لكوبا من أجل العلاج، أنه يفضله ليخلفه في الرئاسة، قال: "كل هذه الإجراءات تتخذ حتى يبقى الشعب مع زعيمه إلى الأبد."

خبرة روسية

ويتوقع أن يشارك خبراء روس في عملية تحنيط تشافيز، فهم أصحاب أكبر خبرة عالمية في مجال التحنيط.

وقد قال الأخصائيون الذين شاركوا خلال العهد السوفييتي في الحفاظ على جثة لينين خلال لقاء مع وكالة "إيتار تاس"، إن تقنيات التحنيط التي كانوا يستخدمونها غاية في التطور.

وكان الخبراء الروس قد حنطوا جثة زعيم الثورة الاشتراكية فلاديمير لينين بعد وفاته في عام 1924، ويشارك في الحفاظ على جثته مركز الأبحاث العلمية والتقنيات الطبية الحيوية.

وكان خبراء المركز قد ساعدوا العديد من البلدان في تحنيط جثث قادتها، ومنها بلغاريا، وكوريا الشمالية، ومنغوليا، وتشيكوسلوفاكيا، وفيتنام.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018