"آبل" تعتذر عن الخلل في نظام "آي أو إس 8" الجديد

"آبل" تعتذر عن الخلل في نظام "آي أو إس 8" الجديد

بعد أن اشتكى العديد من مستخدمي هواتف آيفون الذكية ببرنامج ios8 بسبب عدم مقدرتهم على إجراء أو استقبال مكالمات واردة، إضافة إلى خلل في نظام قراءة البصمة،  قدمت شركة آبل اعتذارًا لمستخدميها عن هذه الأخطاء.  

ويأتي هذا الاعتذار بعد أقل من أسبوع من طرحهم هواتفهم الذكية الجديدة "آيفون 6" و"آيفون 6 بلوس"، واشتراهم حسب إعلان الشركة أكثر من 10 مليون مستخدم خلال ثلاث أيام.

وقالت الشركة "لدينا حل لمستخدمي هاتفي آيفون 6 وآيفون 6 بلس الذين فقدوا خدمة الاتصال الخلوي وميزة تتش آي دي اليوم بعد التحديث إلى آي أو إس 8.0.1". وأضافت "يستطيع المستخدمون المتضررون العودة إلى آي أو إس 8 عن طريق آيتونز".

وقالت "آبل" أيضا "نعتذر عن الإزعاج الكبير الذي واجهه المستخدمون، ونعمل على مدار الساعة لتحضير آي أو إس 8.0.2 مع إصلاح للمشكلة، وسنطلقه حال جهوزه في الأيام القليلة القادمة".

وقامت الشركة كذلك بنشر مستند دعم يشرح الخطوات التي يجب على المستخدمين المتضررين إتباعها للعودة بأجهزتهم إلى الإصدار السابق من نظام التشغيل.

وكانت شركة "آبل" تستهدف بالإصدار "آي أو إس 8.0.1" الذي أتاحته لساعات عديدة قبل سحبه أمس الأربعاء، حل مشكلة تتسبب باستخدام بيانات غير متوقع لدى استقبال رسائل نصية، ولترقيع ثغرة تمنع التطبيقات المصممة للعمل مع برنامج الصحة “هيلث كيت” HealthKit من العمل، بالإضافة إلى مشكلات أخرى.

ومع أنه من الشائع أن تقوم الشركات التقنية بإصدار تحديثات صغيرة بعد مدة قصيرة من إطلاق نسخ جديدة من برامجها، إلا أنه من غير المعتاد أن تقوم بسحب هذه التحديثات. ويأتي هذا الخطأ من "آبل" في وقت عانت فيه الشركة من سلسلة من الإخفاقات.

حيث قامت الأسبوع الماضي بإصدار أداة لحذف ألبوم “يو تو” U2 الجديد من مكاتب مستخدمي برنامج “آيتونز”، والذي كان هدية مجانية من الشركة، وذلك بعد شكاوى من أن أغاني الألبوم تحمّل تلقائيا على الأجهزة دون إذن أصحابها.

وظهرت أول أمس الثلاثاء أنباء عن أن هواتف "آيفون" الجديد تنحني لدى وضعها في الجيب، كما ظهرت أمس الأربعاء معلومات عن وجود ثغرة في نظام التشغيل "ماك أو إس إكس" Mac OS X أخطر من ثغرة “هارتبليد” التي اكتشفت في شهر نيسان (أبريل) الماضي.