السيجارة الإلكترونية تحتوي على مواد مسرطنة

السيجارة الإلكترونية تحتوي على مواد مسرطنة

بينت دراسة يابانية نشرت، الخميس الماضي، أن بخار السجائر الإلكترونية يحتوي على مواد مسببة للسرطان بنسب مختلفة قد تتجاوز أحيانا تركزات دخان السجائر العادية.

وبحسب الخلاصات غير النهائية التي كشفها هذا التقرير فإن البخار الناجم عن السيجارة الإلكترونية يحتوي على مادة فورمالديهايد التي تعد مسببة للسرطان، ومواد أخرى مثل الأكرولين.

وجاء في الدراسة أن "النسب تختلف بشكل كبير بين علامة تجارية وأخرى وحتى بين سيجارة وأخرى من العلامة نفسها".

وتبين للباحثين أن بخار سيجارة الكترونية من إحدى العلامات فيه نسب من مادة الفورمالديهايد تزيد عشر مرات عن تلك التي تحتوي عليها السيجارة العادية، بحسب ما قال الباحث ناوكي كونوغيتا المشرف على الدراسة لـ”فرانس برس”.

ورفع هذا التقرير الصادر عن المعهد الوطني للصحة العامة في اليابان إلى وزارة الصحة التي تدرس على غرار دول أخرى إمكانية تقنين استخدام هذه السجائر.